الأربعاء 02 تموز , 2015

تيار العمل الإسلامي: النظام في البحرين يجنس "داعش" و"فدائيو صدام"

قال الدكتور "راشد الراشد"، رئيس المكتب السياسي لتيار العمل الإسلامي البحريني، في حسابه "بتويتر": أن "توزيع أعلام داعش في إحدى مناطق البحرين دليل واضح على أن داعش أقوى من الأجهزة الأمنية للنظام أو أن النظام هو من سمح لعناصرها بالقيام بهذه الخطوة".

واضاف الراشد: أن "المجنسين يمثلون خطورة حقيقية في البحرين وخاصة ممن ينتمون لداعش وفدائي صدام".

من جانبه أكد القيادي في تيار العمل الإسلامي، السيد "جعفر العلوي"، الأربعاء، أن "النظام الخليفي يحتضن جماعتين خطيرتين هما الدواعش وفدائي صدام ويسهل تحركهم ويدعم مشايخهم المتطرفين وأن تحرك عناصر هاتين جماعتين في المنطقة يمثل خطورة حقيقية في عموم المنطقة".

وتابع العلوي: "أن اي تنفيذ عملي لتهديدات داعش في البحرين فمسئوليته تقع على النظام الخليفي الذي يسهل عملهم".

واتهم "العلوي"، النظام الخليفي "باستغلال مواجهة منابر الفتنة وبث الأحقاد والتكفير لمواجهة منابر العلماء الأجلاء الذين يتحدثون عن وقائع ما يجرى ويطالبون بحقوق الشعب وهو ما بدأه باستدعاء سماحة الشيخ عيسى عيد".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات