الخميس 25 آذار , 2016

خطباء "داعش" في نينوى يدعون سكان المحافظة لـ"النفير العام"

كشف مصدر محلي في محافظة نينوى، الجمعة، أن خطباء تنظيم "داعش" دعوا سكان المحافظة إلى "النفير العام وحمل السلاح"، فيما أشار إلى وجود هروب جماعي لعناصر التنظيم من جبهات القتال.

وقال المصدر في حديث صحفي، إن "خطباء داعش طالبوا، اليوم، سكان نينوى بالنفير العام وحمل السلاح للمشاركة مع عناصر التنظيم في القتال"، لافتا إلى أن "التنظيم وزع خطبة موحدة على خطباء الجمعة الموالين له عبر ما يسمى ديوان المساجد وان ارض الخلافة تتعرض إلى هجوم من قبل المشركين"، على حد تعبيره.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "غالبية المساجد كانت خالية في هذه الجمعة من السكان بسبب رفضهم استغلال داعش للمنابر والترويج للأفكار المتطرفة والدعوة إلى حمل السلام".

وأشار المصدر إلى أن "هناك هروبا جماعيا لعناصر داعش من جبهات القتال وان التنظيم يحاول نشر أفكار تفيد بأن الجيش العراقي والقوات المساندة له سيقومون بقتلهم والتنكيل بهم وعليهم الدفاع عن مدينتهم من الهجوم الذي أطلقته القوات العراقية أمس الخميس".

وكانت خلية الإعلام الحربي أعلنت، أمس الخميس (24 آذار 2016)، عن انطلاق الصفحة الأولى من عملية تحرير محافظة نينوى بتحرير مجموعة من القرى ورفع العلم العراقي فوقها.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات