الأربعاء 24 آذار , 2016

داعش في زمن الافول... افغانستان ضربة اخرى

قال مسؤولون اليوم الخميس, إن عشرات المقاتلين الموالين لتنظيم داعش في أفغانستان انتقلوا إلى إقليم كونار في شرق البلاد بعد حملة مكثفة من طائرات حربية أمريكية وقوات أفغانية.

وقال قائد شرطة كونار ومتحدث عسكري إن من المعتقد أن الزعيم المحلي للتنظيم حافظ سعيد بين الذين فروا من إقليم ننكرهار إلى إقليم كونار المجاور.

وتنظيم داعش قوة جديدة نسبيا في أفغانستان وتحدى حركة طالبان الأفغانية الأكبر حجما في مناطقها بشرق البلاد.

وقال مسؤولون إن غارات جوية أمريكية مكثفة وحملة لقوات الحكومة الأفغانية في الأشهر القليلة الماضية دفعت بعض أعضاء التنظيم للخروج من معقلهم الأساسي في ننكرهار.

وقال قائد الشرطة عبد الحبيب سيد خيل "تكبدت داعش خسائر كبيرة في ننكرهار لذا غيرت ساحة المعركة وأتت إلى كونار."

وذكر أن معلومات أشارت إلى أن حافظ سعيد وبضع عشرات من المقاتلين انتقلوا إلى منطقة سركاني في كونار قرب الحدود الباكستانية.

وأضاف قائلا "كونار إقليم جبلي وبه غابات ويمكن أن يكون مخبأ جيدا جدا لمقاتلي داعش".

وكان متحدث باسم الجيش الأمريكي قال في فبراير شباط إن عدد مقاتلي داعش في أفغانستان يترواح بين ألف وثلاثة آلاف.

وفي يناير كانون الثاني أعطى الرئيس الأمريكي باراك أوباما القوات الأمريكية في أفغانستان الإذن لشن ضربات جوية ضد التنظيم.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات