الأربعاء 24 آذار , 2016

حقوقية: الحكومة العراقية دفنت رأسها في الرمال وهي تتفرج على انتهاك سيادة البلد

بغداد/ النبأ/الاخبار

اصدرت رئيسة لجنة حقوق الانسان في مجلس محافظة الديوانية السابق وداد الحسناوي، اليوم الخميس، بيان لها تابعته وكالة ( النبأ/ الاخبار) انتقدت فيه الحكومة العراقية لسكوتها عن التدخل الامريكي في العراق.

وقالت الحسناوي ان "الحكومة العراقية قد دفنت رأسها بالرمال وهي تتفرج على انتهاك سيادة البلد من قبل الامريكان بذريعة محاربة داعش والحقيقة التي يدركها الجميع ان داعش هي ذراع امريكا المدلل في المنطقة, فهي التي رعت هذا التنظيم المتوحش وامدته بكل عناصر القتل والهمجية".

واضافت قيادة قوات التحالف الدولي الا ان حكومتنا انكرت وبشكل مريب انباء استقدام قوات امريكية في حيت اعلنت قوات التحالف الدولي رسميا وصول هذه القوة البالغ عددها 200 عنصرا للمشاركة في دعم القوات العراقية في حربها ضد الارهاب كما يدعون.

وبينت الناشطة في مجال حقوق الانسان ان" السماح للقوات الامريكية بالرجوع مرة اخرى للعراق خاصة بعد تنصل امريكا من الاتفاقية الامنية معها , هو خيانة كبرى لتطلعات الشعب العراقي بالاستقلال التام وعدم التبعية لأية دولة.

واوضحت الحسناوي ان "واشنطن تعمل على اضعاف اجهزتنا الامنية لصالح العصابات الارهابية، وحل الحشد الشعبي المقدس الذي طهر ارض العراق من دنس الشر والتطرف, وكل ذلك لغرض تحقيق هدفها في تقسيم العراق الى دويلات او اقاليم متصارعة".

واشارت ان"العقلية الامريكية المتغطرسة تنظر الينا بعين الاستخفاف وتحسبنا من السذاجة ان نصدق ان هذه القوة الصغيرة ستحرر الاراضي العراقية من داعش ! متناسية ان عشرات الالاف من طلعاتها الجوية لم تؤدي الى القضاء على نسبة 1% من تنظيم داعش الارهابي لانهم غير جادين في محاربته".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات