الثلاثاء 23 آذار , 2016

الواقع التربوي في كربلاء بين التحدّيات الراهنة والآفاق المستقبلية بورشة فنية

عقد مكتب مجلس النواب العراقي في كربلاء المقدسة ورشة فنية تحت شعار (الواقع التربوي في كربلاء بين التحدّيات الراهنة والآفاق المستقبلية) بحضور عدد من أعضاء المجلس وممثل الأمين العام للأمم المتحدة في المحافظة علي عبد الحسين كمونة.

وقال نقيب المعلمين في المحافظة والذي حضر الورشة الدكتور خالد مرعي المسعودي لمراسل وكالة النبأ/الأخبار "بدعوة من مكتب مجلس النواب العراقي شاركت النقابة في الورشة الفنية الخاصة بالواقع التربوي في المحافظة والوقوف على التحدّيات الراهنة والآفاق المستقبلية للنهوض بذلك الواقع الذي يشهد تردّي واضح بسبب الأزمة المالية وحالة التقشّف التي تعيشها المحافظة والبلد بصورة عامة" مضيفاً "قدّمت النقابة خلال الورشة ورقة متكاملة تهتم بالواقع التربوي والمهني في المحافظة وكيفية الوقوف على التحدّيات الراهنة والسُبل الكفيلة للنهوض به وطرح الآفاق المستقبلية لذلك" مؤكدةً على "ضرورة توفير أبنية مدرسية كون إن المحافظة تحتاج الى 500 مدرسة ومن الممكن طرح بناء المدارس عن طريق الإستثمار بشرط إشراف الحكومة المحلية عليها وإدخال الكوادر التربوية والتعليمية دورات تدريبية في مجال طرق التدريس الحديثة".

وطالبت النقابة خلال الورشة التي حضرها أيضاً مدير عام التربية في المحافظة عباس عودة وممثل عن مجلس التخطيط في جامعة كربلاء ومستشار نقابة الصحفيين العراقيين ونقيب صحفيي المحافظة نعمة عبد الكريم الخفاجي وعدد من الصحفيين، بتبنّي ورقة إصدار قانون حماية المعلم .

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات