الثلاثاء 23 آذار , 2016

أكثر من 700 فندق في كربلاء يقرّرون غلق أبوابهم أمام الزائرين بسبب أجور الكهرباء (صور)

قرّر ما يقارب 700 فندق في كربلاء المقدسة إغلاق أبوابهم أمام الزائرين بسبب زيادة أسعار أجور الكهرباء الى عشرة أضعاف ما كانت عليه، معتبرين إياها إستغلالاً من قبل الحكومة المحلية لأصحاب القطاع الخاص ، مقرّرين في الوقت ذاته أيضاً عدم دفع فواتير الكهرباء للتسعيرة الجديدة.

جاء ذلك خلال الإجتماع الذي عقد في فندق العمدة عصر اليوم الثلاثاء، وحضرته وكالة النبأ/(الأخبار)، وبمشاركة رئيس لجنة الطاقة والوقود في مجلس المحافظة رضا السيلاوي ومدراء دوائر الكهرباء والماء والدفاع المدني وما يقارب 200 من أصحاب الفنادق في المحافظة .

وإعتبر أصحاب الفنادق "إن هذه الزيادة بأسعار التعرفة الكهربائية ومضاعفتها الى عشرة أضعاف السابق (التجاري) هو إجحاف بحق العمل الفندقي في المحافظة

" مضيفين "لقد تم إستغلالنا من بعض الدوائر الأخرى من خلال دفع الرسومات والضرائب كدائرتي الصحة والضمان الإجتماعي بزيادة (عشرة أضعاف) أيضاً ما سيؤدّي الى إنهيار العمل السياحي الديني في مدينتي كربلاء والنجف ، إضافة الى إنها ستكون علامة سوداء بوجه الزائرين الوافدين الى المدن المقدسة " .

وطالب أصحاب الفنادق بإلغاء التسعيرة الجديدة لقوائم الكهرباء وإرجاعها الى سابق عهدها " مقرّرين في الوقت ذاته بـ " غلق كافة فنادقهم والبالغة 700 فندق بوجه الزائرين مع وضع لافتات أمام كل فندق تُندّد بالقوائم الجديدة " .

من جانبه أوعد السيلاوي أصحاب الفنادق " إن المجلس سيتّخذ قراراً في جلسته الإعتيادية الإسبوع القادم بخصوص هذا الأمر ، وإن لا يتم تسديد أجور القوائم الجديدة لحين صدور قرار مجلس المحافظة " .

يذكر إن قوائم دفع أجور الكهرباء لأصحاب الفنادق التجارية في المحافظة شهدت زيادة بنسبة عشرة أضعاف عن سابقتها حيث وصلت بعضها الى 5 ملايين دينار للشهر الواحد ، فيما ندّد أصحاب الفنادق بهذه الإجراءات معتبرينها عملية سطو في وضح النهار، حيث إن مثل هذه الزيادات تُعتبر أشبه بالسطو على أموال المواطنين لأنها دون تخطيط أو سابق إنذار حسب تعبيرهم .

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات