الأحد 21 آذار , 2016

المسعودي: على الحكومة إعطاؤنا الإذن لتحرير ما تبقى من الأراضي

اعتبر المشرف العام على قوات "وعد الله" سامي المسعودي، الاثنين، أن إمهال تنظيم "داعش" فترة راحة ليستجمع قواه "ليس من صالح البلاد"، فيما دعا الحكومة الى إعطاء الحشد الشعبي "الإذن" لتحرير ما تبقى من الأراضي.

وقال المسعودي في بيان تلقت وكالة النبأ/(الاخبار) نسخة منه إن "الحشد الشعبي والقوات الأمنية أشد حماسا لتحرير ما تبقى من الأنبار والموصل، وان بقاء داعش العدو أكثر زمنا يضر بالبلد ماليا واقتصاديا وسياسيا"، موضحا أنه "ليس من صالحنا إمهال العدو فترة راحة، وعلى الحكومة إعطاؤنا الإذن لتحرير ما تبقى من الاراضي".

وأضاف المسعودي، "كلما تعجلنا بتحرير الأرض كلما تغلبنا على جميع مشاكلنا لان العدو في هذه الفترة يستجمع قواه ويحصل على أنواع الدعم من الدول الراعية له"، مؤكدا أن "على الحكومة ان تضرب ضربة واحدة وعملية واحدة بمشاركة الحشد الشعبي والقوات الأمنية، ولا تستمع للأصوات الشاذة التي تطعن بالحشد لانها أصوات لم تجلب سوى الشر لبلدنا".

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي أكد، في (20 شباط 2016)، أن قوات الحشد الشعبي ستشارك في العمليات العسكرية المرتقبة لتحرير الموصل من سيطرة تنظيم "داعش".

فيما قال رئیس الجمهورية فؤاد معصوم، في (15 آذار 2016)، إن قوات البيشمركة والحشد الشعبي ستشارك في عملیات تحریر الموصل من دون الدخول إلى المدینة، عازيا سبب ذلك إلى وجود "بعض الحساسيات"، في حين أبدى رفضه "إقحام" الحشد في أية مشكلات دولیة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات