الأربعاء 17 آذار , 2016

القوات الامنية تطوق جميع مداخل ومخارج المنطقة الخضراء تحسباً لأي طارئ

أفاد مصدر أمني، اليوم الخميس، بأن قناصين انتشروا فوق أبنية الدوائر الحكومية والوزارات والمصارف، تحسبا لأي أمر طارئ، مشيرا إلى أن القوات الأمنية تتهيأ لإغلاق الطرق المؤدية إلى ساحة التحرير والمنطقة الخضراء، وسط بغداد.

وقال المصدر صحفي"، إن "القطعات العسكرية من الجيش والشرطة ومكافحة الإرهاب ومكافحة الشغب، دخلوا في حالة انذار (ج)، وهناك انتشار امني كثيف سيطبق من هذه اللحظة وتشديد الإجراءات الأمنية على جميع مداخل ومخارج المنطقة الخضراء".

واضاف، "كما سيتم اغلاق اغلب الطرق المؤدية الى ساحة التحرير والطرق القريبة من المنطقة الخضراء وسط العاصمة، بما فيها الجسر المعلق"، مشيرا إلى "انتشار قناصة فوق مباني الدوائر والوزارات والمصارف المهمة في وسط العاصمة".

وأبدى مجلس الوزراء أمس الاربعاء، تأييده ودعمه للتظاهرات المطالبة بالإصلاحات الحكومية، مشددا في الوقت نفسه على ان تتم وفق الأُطر القانونية وأخذ الموافقات الاصولية من سلطة الترخيص، فيما أشار الى أن القانون لا يسمح بإقامة الاعتصامات وسط الظروف الأمنية وتهديد المجاميع الإرهابية وإمكانية حدوث الاستهداف.

يذكر ان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دعا، السبت (12 آذار 2016)، المتظاهرين إلى البدء باعتصام مفتوح أمام بوابات المنطقة الخضراء حتى انتهاء المهلة الممنوحة لرئيس الوزراء حيدر العبادي لتنفيذ الإصلاحات وهي الـ45 يوما، فيما أشار إلى أن الاعتصام يبدأ من الجمعة المقبلة بعد الرجوع إلى اللجنة المنظمة.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات