الجمعة 27 حزيران , 2015

الشيخ اليوسف يدين بشدة التفجير الإرهابي الذي استهدف جامع الإمام الصادق بالكويت

أصدر سماحة الشيخ الدكتور "عبد الله أحمد اليوسف"، الجمعة، بياناً، تلقت وكالة النبأ/ (الاخبار) نسخة منه، أدان فيه التفجير الإرهابي الذي استهدف جامع الإمام الصادق بالكويت والذي أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى.

وأعرب الشيخ اليوسف، عن "بالغ الحزن والأسى والألم نبأ التفجير الإرهابي الأسود الذي استهداف جامع الإمام الصادق بدولة الكويت في يوم الجمعة 9 رمضان 1436هـ الموافق 26 يونيو 2015م والذي أدى لسقوط 25 شهيداً و175 جريحاً وهم يؤدون صلاة الجمعة في بيت من بيوت الله تعالى وفي شهر رمضان المبارك".

واكد الشيخ "عبد الله اليوسف" ان عزائنا وعزائكم واحد... اذ ان "المصاب واحد، والأهداف واحدة، والمجرمون القتلة هم أنفسهم الذين استهدفوا المصلين في مسجدي الإمام علي في القديح ومسجد الإمام الحسين في حي العنود بالدمام".

وادان البيان "هذا العمل الإرهابي البشع بأشد عبارات الإدانة والاستنكار ندعو الجميع إلى تضافر الجهود الأمنية والفكرية والثقافية والاجتماعية والأخلاقية لمواجهة هذا الفكر التكفيري الخطير والذي يدعو علناً إلى القتل والذبح والنحر، ومحاسبة كل من يقف وراءه ويموله ويشجعه ويتعاطف معه؛ حتى نحافظ على وحدة مجتمعاتنا الخليجية من أي محاولة لبث الفتنة والفرقة بين مكوناتها الدينية والمذهبية والاجتماعية، ونقوي من مقومات السلم الأهلي، وتعزيز قيم العيش المشترك الذي عرفت به المجتمعات الخليجية طول تاريخها".

 وختم البينا بتقديم "خالص العزاء والمواساة لأهلنا في دولة ‫‏الكويت وبالخصوص عوائل الشهداء الأبرار".

وأضاف "الرحمة والمغفرة لشهدائنا الأبرار الذين مضوا لربهم وهم يؤدون الصلاة ركعاً سجداً في يوم الجمعة وفي شهر رمضان الفضيل، ودعاؤنا للجرحى بالشفاء العاجل".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات