الثلاثاء 16 آذار , 2016

الهجرة الدولية: عدد النازحين يتخطى 3.2 مليون نازح وتحركات العودة مستمرة

كشف تقرير أصدرته المنظمة الدولية للهجرة (IOM) ، اليوم الاربعاء، وجود أكثر من ثلاثة ملايين نازحا داخل وخارج العراق ضمن إحصائيات المنظمة التي وثقت تقاريرها مع بداية شهر آذار الجاري.

كما أوضح التقرير وجود زيادة بعدد النازحين عن التقرير السابق في السابع من كانون الثاني من العام الحالي  بمقدار 4077 عائلة او ما يشكل 0.7%.

وبحسب التقرير فان بغداد تصدرت المحافظات المستضيفة للنازحين بنسبة 18.1% بينما جاءت الانبار كثاني محافظة مستضيفة للنازحين بنسبة 17.4% ،وتجدر الإشارة الى ان ما نسبته 96.7% من النازحين المقيمين في الانبار هم نازحين داخليا من مناطقهم في الانبار، بينما جاءت محافظة دهوك كثالث محافظة مستضيفة للنازحين بنسبة 12.1% ، وتأتي كركوك كرابع محافظة اذ تستضيف 11.3%.

ويشير التقرير "الى ان نسبة 46.4% من النازحين يسكنون في الايجار و24.3% استضافة لدى عوائل و10.1% فقط يسكنون في المخيمات ونسبة 18.8% من النازحين يسكنون في سكن غير ملائم كالمباني غير المكتملة والمدارس والمساجد اضافة الى المستوطنات الغير قانونية.

وسجل التقرير في مصفوفته التي تتبع النزوح عودة فإن ما مجموعه 89,908 عائلة  الى مواقعهم الأصلية منذ بداية شهر آذار الحالي، مما يشير الى زيادة صنفت بــ (بالبطيئة ) لتكن بمعدل 6% أو 31,662 من الفترة المشمولة بالتقرير السابق.

تعتبر محافظة صلاح الدين على وجه الخصوص هي المحافظة التي شهدت اعلى نسبة من العائدين من مجموع المسجلين لحد الان وهو 257,694 فرداً، وفي صلاح الدين وحدها مركز تكريت شهدت عودة 157,980 فرداً منذ أواسط حزيران.

منذ اندلاع الأزمة في الرمادي في مطلع شهر نيسان 2015 والتي تسببت بنزوح أكثر من نصف مليون شخص من محافظة الأنبار في أقل من شهرين بين شهري أيار وحزيران 2015 وكذلك النزوح الواسع النطاق الذي حدث في 8 نيسان ومن ثم في 15 أيار، أما ثاني أعلى نسبة من السكان النازحين الذين نزحوا خلال شهر آب 2014 عقب هجوم  تنظيم داعش الإرهابي عندما تأثرت منطقة سنجار في محافظة نينوى بالأعمال القتالية بشكل رئيسي.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات