الثلاثاء 16 آذار , 2016

دشتي يسأل عن مواقف حيال السعودية بعد احداث نيويورك ودعمها الارهاب

واصل النائب الكويتي البارز، عبدالحميد دشتي، المواجهة السياسية عبر حسابه بموقع تويتر، بعد ساعات على قرار مجلس الأمة (النواب) الكويتي، برفع الحصانة عنه في قضيتي الإساءة للقضاء وللسعودية، كما قام بتوجيه التحية باللغة الروسية إلى موسكو.

وكان مجلس الأمة الكويتي قد وافق الثلاثاء على طلب النيابة العامة برفع الحصانة النيابية عن النائب دشتي في القضية المتعلقة بتهمة إساءته للقضاة في قضية الخلية الإرهابية المرتبطة بإيران وحزب الله، وجاءت نتيجة التصويت بموافقة 39 عضوا من أصل 44 من الأعضاء الحاضرين.

أما في قضية الإساءة للسعودية، فقد واقع على طلب رفع الحصانة 41 عضوا ورفض خمسة من أصل 46 من الأعضاء الحاضرين، وذلك بعد أن تلقى النائب العام الكويتي كتابا من نائب وزير الخارجية يفيد بتلقي الوزارة مذكرة رسمية من السفارة السعودية لدى الكويت تفيد بأن النائب دشتي وفي مداخلة تلفزيونية على قناة (الإخبارية السورية) في 24 فبراير/شباط الماضي قام بالتهجم والإساءة إلى المملكة والتحريض ضدها.

وانشغل دشتي خلال الساعات الماضية بإعادة تغريد التعليقات المؤيدة له والمهاجمة لقرار رفع الحصانة, كما وجه التحية إلى موسكو التي سحبت طائراتها من سوريا.

كما غرّد دشتي متسائلا: "أسئلة تدور في خلدي وتحتاج إلى إجابة؟ ما هو موقفنا من قرارات مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن أوضاع السعودية!؟ ما هو موقفنا من لجنة التحقيق في أحداث سبتمبر 2001، وما توصلت إليه من نتائج؟ ما هو موقفنا من تعبير أوباما الواضح عن الأوضاع في السعودية؟ وما هو موقفنا من تقارير منظمات حقوق الإنسان كافة عن دعمهم للإرهاب!".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات