الخميس 26 حزيران , 2015

27 قتيلا في هجوم على منتجع في مدينة سوسة بتونس

هاجم مسلحون منتجعا سياحيا في مدينة سوسة الساحلية التونسية، وتبادلوا اطلاق النار مع أجهزة الأمن التونسية ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وأفاد الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية، محمد علي العروي، بسقوط 27 قتيلا على الاقل بينهم عدد من السياح خلال ما سماه "العملية الإرهابية" التي وقعت في بلدة حمام سوسة.

وأضاف الناطق التونسي أن الحادث تسبب أيضا في سقوط اكثر من ستة جرحى.

وأشار الناطق إلى أن أجهزة الأمن تمكنت من قتل أحد منفذي الهجوم، في حين تطارد أجهزة الأمن مسلحا آخر.

وقال رجل بريطاني يقضي عطلة في تونس لبي بي سي إنه سمع بالهجوم من فندق مجاور يقيم فيه.

وشاهد من غرفته رجلا في يديه مسدس لكنه لا يعرف إن كان هذا الرجل مسلحا أو أحد أفراد الأمن.

وقال السائح البريطاني إنه طُلِب منه وسياح آخرون أن يحتموا في الجزء المخصص لموظفي الفندق ولا يغادروه حتى يتم التأكد من أن الوضع آمن بشكل كامل.

وأظهرت صورة في وسائل التواصل الاجتماعي رجلا ينحني ووجه إلى الرمال فيما يبدو أن رأسه مضرج بالدماء.

وتقع ولاية سوسة على بعد نحو 160 كلم عن العاصمة التونسية، وهي منطقة سياحية مشهورة.

وظل الأمن التونسي في حالة تأهب أمني منذ مارس/آذار الماضي عندما قتل مسلحون 22 شخصا، معظمهم من السواح الأجانب، في هجوم على متحف في العاصمة التونسية.

بي بي سي

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات