الخميس 11 آذار , 2016

العبادي: استهداف المدنيين في تازة بالكيمياوي جريمة كبرى وسيكون الرد قاسي

أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الجمعة، استخدام تنظيم "داعش" لمواد سامة في قصف عشوائي استهدف مدنيين في ناحية تازه بمحافظة كركوك، واصفا العملية، بـ"الجريمة الكبرى"، فيما تعهد بمواجهتها بـ"ردٍ قاسٍ".

وقال العبادي في بيان أصدره مكتبه الاعلامي، إن "استخدام تنظيم داعش الارهابي القصف العشوائي ومواد سامة ضد المدنيين خصوصا الاطفال والنساء من أبناء مدينة تازة البطلة، جريمة كبرى وعدوان على الانسانية جمعاء".

وأكد العبادي، "اننا سنواجه هذه الجريمة بردٍ قاسٍ"، مبينا أن "مقاتلينا الابطال سيثأرون لشهداء ومصابي تازة، وسيطهرون ارض العراق من هذه العصابة الارهابية المجرمة".

ووجه العبادي بـ"إرسال فرق طبية متخصصة على وجه السرعة، حال حدوث الاصابات، للعلاج السريع والاستعانة بالخبرات الدولية في هذا المجال".

وكان رئيس لجنة حقوق الإنسان البرلمانية ارشد الصالحي اعلن، اليوم الجمعة، تسجيل أول حالة وفاة لطفلة من سكان تازة بسبب القصف الكيمياوي بغاز الخردل والكلور على ناحية تازة جنوبي المحافظة.

وكانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان اعلنت، الخميس، 10 أذار الجاري عن إصابة 409 أشخاص بقصف "داعش" لناحية تازة جنوبي كركوك بغاز الخردل والكلور، فيما اشارت الى أن الاصابات تراوحت بين الحروق البسيطة والصعوبة البالغة في التنفس.

يذكر أن ناحية تازة، (25 كم جنوبي كركوك)، تعرضت خلال الأسبوع الحالي إلى أكثر من استهداف بصواريخ الكاتيوشا أطلقها تنظيم "داعش" من قصبة بشير التابعة للناحية صوب مركز الناحية.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات