الأثنين 08 آذار , 2016

الرئيس المكسيكي يشن هجوما لاذعا على ترامب ويشبهه بهتلر وموسوليني

وجه الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو انتقادات لاذعة لدونالد ترامب المرشح الأوفر حظا للفوز في الانتخابات التمهيدية للجمهوريين, وشبه نييتو التصريحات "الحادة" لترامب بخطابات هتلر وموسوليني, واعتبر أنه يقدم "حلولا بسيطة جدا" لمشاكل بالغة التعقيد.

ورفع الرئيس المكسيكي إنريكي بينا نييتو الإثنين من وتيرة انتقاداته للمرشح للانتخابات التمهيدية للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب، معتبرا أن "الخطاب الحاد" للملياردير الجمهوري يعيد إلى الأذهان صعود أدولف هتلر وبنيتو موسوليني.

واغتنم بينا نييتو فرصة إجرائه مقابلات مع عدد من الصحف نشرت الاثنين لتوجيه سهام الانتقاد إلى التصريحات المناهضة للمكسيك التي أدلى بها مرارا متصدر الانتخابات التمهيدية الجمهورية، كما دعا الأمريكيين إلى التصويت بحذر.

وإذ انتقد الرئيس المكسيكي "اللهجة الحادة" للملياردير الأمريكي، اعتبر أن تعليقاته تقدم "حلولا بسيطة جدا" لمشاكل بالغة التعقيد وحذر من أن هذه التعليقات يمكن أن تضر العلاقات الأمريكية-المكسيكية.

وقال في مقابلة نشرتها صحيفة "ذي ديلي اكسلسيور" أنه "لسوء الحظ، كانت هناك في تاريخ البشرية حقبات أدت فيها هذه التصريحات، هذا الخطاب الحاد، إلى سيناريوهات مشؤومة".

وأضاف "بهذه الطريقة وصل موسوليني وهتلر إلى السلطة. لقد استغلا سياقا، وضعا معقدا كانت البشرية تعاني منه يومها، بعد أزمة اقتصادية، لنصل إلى ما علمنا إياه التاريخ، إلى مواجهة عالمية. لا نريد لهذا الأمر أن يحصل في أي مكان في العالم".

وترامب الذي يتصدر السباق لنيل ترشيح الحزب الجمهوري من أجل خوض الانتخابات الرئاسية أدلى بتصريحات مناهضة للمهاجرين وخصوصا القادمين من المكسيك، متهما هذا البلد بإرسال تجار مخدرات وأشخاص يرتكبون جرائم اغتصاب إلى الولايات المتحدة.

وتوعد الملياردير تكرارا ببناء جدار على طول الحدود وجعل المكسيك تدفع ثمنه، في اقتراح رفضته حكومة بينا نييتو.

لكن الرئيس المكسيكي خلص إلى القول إنه سيسعى إلى "حوار بناء" مع أي شخص يفوز بالانتخابات الرئاسية الأمريكية المرتقبة في 8 تشرين الثاني/نوفمبر.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات