الأحد 07 آذار , 2016

الصدر يدعو كتلة الأحرار الى الانسحاب من التحالف الوطني ويهدد برفع المطالب من "شلع" الى "شلع قلع"

أكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، ان البيان الختامي لاجتماع الأمس الذي نشرته القناة الرسمية لا يمثله ولم يكن بحضوره وحضور رئيس المجلس الأعلى عمار الحكيم، فيما أشار الى انه سيوعز لكتلة الأحرار تعليق حضورها باجتماعات التحالف الوطني.

ورفض زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر اليوم الاثنين, البيان الختامي للاجتماع الذي عقده قادة التحالف الوطني في مدينة كربلاء الذي نشر عبر القناة الرسمية، معلناً عن انه سيوعز لكتلة الأحرار التي تمثل التيار في الحكومة والبرلمان الى مقاطعة اجتماعات التحالف الوطني المنضوية فيه.

وقال الصدر في بيان، إن "البيان الختامي الذي نشرته القناة الرسمية لا يمثلنا على الإطلاق، ولم يكن بحضوري ولا بحضور الأخ السيد عمار الحكيم".

وأضاف انه "بعد هذا الاجتماع الذي لا نتائج فيه يكون من الممكن ان نرفع المطالب من (شلع) الى (شلع قلع)".

وأشار الصدر الى ان "التظاهرات لأجل دعم رئيس الحكومة من أجل إصلاحات شاملة وتشكيل حكومة تكنوقراط مستقلة"، داعياً العبادي الى استغلال تلك التظاهرات لصالحه "قبل ان تكون ضده".

واتهم زعيم التيار الصدري بعض الحاضرين الذين لم يسمهم في اجتماع أمس بعدم إطلاع على "معاناة الشعب"، وانه "قد أوضح لهم ذلك"، مستدركاً القول "ولكن لا جواب" منهم.

وتابع انه "قيل ان للأخ العبادي مشروعا"، مبيناً "لم أرَ ولم أسمع أي شيء منه"، أي العبادي.

ولفت الصدر الى انه كان أول المغادرين من الاجتماع "والالم يعتصره على مستقبل مجهول للعراق"، حسب قوله.

واختتم الصدر بيانه بالقول ان "نحن واياكم أيها الشعب العظيم مستمرون بالتظاهرات على اعتاب الخضراء سلمياً بلا أي مظاهر مسلحة وخاصة بعد ان تعهدت الحكومة بحماية المتظاهرين".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات