السبت 06 آذار , 2016

بيان اجتماع التحالف الوطني لمناقشة خارطة الإصلاح الحكومي الشامل

أكد التحالف الوطني في بيان موقفه الداعم للإصلاحات والتغيير الوزاري الذي دعا إليه السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي، والمضي بها من أجل تقديم الأفضل للشعب العراقي. 

وقال بيان اصدره قادة التحالف الوطني "في الوقت الذي نؤكّد فيه تأييدنا ودعمنا للإصلاحات فإن التحالف الوطني يُعلن رفضه تفرّد أي فصيل بالقرار السياسي وحمل السلاح في بغداد وباقي المحافظات خارج إطار الدولة، وندعو الى سلمية التظاهر والالتزام بالقانون في الأماكن المحدّدة من قبل الأجهزة الأمنية لتمكينها من أداء واجبها في حماية المتظاهرين وأمن المواطنين بشكل عام ولمنع أية محاولة لاستغلالها بدوافع أخرى تخرجها من إطارها الداعي للإصلاح ومحاربة مظاهر الفساد".

وأضاف البيان "نتطلّع الى مزيد من التعاون بين أبناء شعبنا لتجاوز التحدّيات التي تواجه العراق، وفي مقدّمتها الحرب ضد عصابة داعش الإرهابية، وندعو الى تحشيد كل الجهود من أجل تحرير الأراضي والمدن المغتصبة وإعادة الاستقرار إليها، والوقوف صفاً واحداً خلف المقاتلين الغيارى حماة الوطن وصانعي الانتصارات".

وأفاد مصدر مقرّب من التحالف بأن رئيس الوزراء حيدر العبادي وزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر انسحبا من الاجتماع اليوم والذي عقد في محافظة كربلاء.

وأضاف المصدر "إن انسحاب العبادي جاء بعد أن غادر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الاجتماع غاضباً".

هذا ولم يُدلي المصدر بمزيد من التفاصيل حول الأسباب التي أدّت الى انسحابهما.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات