وكالة

تداعيات كورونا ..خلال سنة مليون إيراني فقدوا وظائفهم

twitter sharefacebook shareالأحد 14 آذار , 2021147

أكثر من مليون شخص في إيران فقدوا وظائفهم بسبب جائحة فيروس كورونا، خلال الأشهر الـ12 الماضية.

نقلت وسائل إعلام محلية اليوم الأحد عن وزير الداخلية الإيراني،عبد الرضا رحماني فضلي أن "التداعيات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا خلال ذلك الوقت خطيرة للغاية وأدت إلى فقدان أكثر من مليون شخص لوظائفهم في البلاد".

وكانت هناك قيود خطيرة في معظم الصناعات، بما فيها السياحة وفن الطهي والتجارة الفندقية وصالونات تصفيف الشعر، وهي مشاكل اقتصادية تضاف إلى هؤلاء الذين تضرروا بشكل مباشر بخفض وظائفهم.

يشار إلى أن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة في عام 2018 قد جعلت إيران تهوي بالفعل في براثن أزمة اقتصادية، لكن تفاقمت الأوضاع مع بدء الجائحة قبل عام.

وعلى الرغم من أن معدل الإصابات بالفيروس في إيران تراجع خلال الأشهر الخمسة الماضية، بسبب القيود إلا أن وزارة الصحة تواصل تسجيل ما بين 80 و100 حالة وفاة وأكثر من سبعة آلاف حالة إصابة يوميا.

وفي صعيد متصل، نشر موقع "ncr-iran" الالكتروني تقريراً سلّط الضوء فيه على معاناة الإيرانيين من الأزمات المتلاحقة خصوصاً أزمة المياه.

وأشار التقرير إلى أنّه "وسط تفشي فيروس كورونا، يعاني الشعب الإيرَاني من أزمة مياه في أجزاء مختلفة من البلاد، بما في ذلك التلوث الذي يضرب مياه الشرب"، كاشفاً أنّ "العديد من موارد المياه الايرانية جفّت بسبب سوء إدارة النظام".

وفي الأهواز ، جنوب غرب إيران ، تعتبر مياه الشرب ملوثة للغاية، وقد أصيب الكثير من الناس بالتهاب الكبد الوبائي "أ" الذي ينتقل عن طريق المياه، بحسب التقرير.

إلى ذلك، يشير تقرير "ncr-iran" إلى أنّ أحد الأسباب الرئيسية لأزمة المياه في إيران هو قيام الحرس الثوري الإيراني ببناء سدود على أسس غير علميّة، وهو الأمر الذي أدى إلى زيادة المشاكل البيئية.

المصدر

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات