الجمعة 05 آذار , 2016

"داعش" يسرق 99 قطعة أثرية "نادرة" من متحف جامعة الموصل وينقلها للرقة

كشف الحزب الديمقراطي الكردستاني، اليوم السبت، عن سرقة تنظيم (داعش) 99 قطعة أثرية "نادرة" من متحف جامعة الموصل،(405 كم شمال بغداد)، فيما اكد ان التنظيم نقل القطع الاثرية لمعقله بمدينة الرقة السورية تمهيداً لبيعها.

وقال مسؤول الإعلام في الحزب الديمقراطي الكردستاني في محافظة نينوى سعيد مموزيني، في حديث إلى (المدى برس)، إن "مسلحي تنظيم داعش الإرهابي سرقوا 99 قطعة أثرية نادرة من متحف جامعة الموصل".

وأضاف القيادي في الحزب الذي يتزعمه رئيس إقليم كردستان، مسعود البارزاني، أن "مسلحي (داعش) نقلوا تلك القطع الأثرية التي تعود لعصور قديمة مختلفة، إلى مدينة الرقة السورية، بهدف بيعها لاحقاً".

يذكر أن (داعش) سبق أن ارتكب "انتهاكات" كثيرة في المناطق التي "اغتصبها" لاسيما نينوى، مركزها مدينة الموصل،(405 كم شمال العاصمة بغداد)، منذ صيف سنة 2014 الماضية، بينها تدمير مواقع دينية وأثرية وسرقة آثار وقتل وتهجير واغتصاب ومتاجرة بالبشر، عدتها جهات محلية وعالمية عديدة "جرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات