الجمعة 05 آذار , 2016

الحرب النفسية والاشاعات مصدر دعم لداعش

أكد عضو التحالف الوطني محمد ناجي, اليوم السبت, "ان الساحة الامنية والسياسية في العراق مشتركة ولا يمكن فصلها باي حال من الاحوال .

وقال ناجي في حديث صحفي, ان "التقديرات العسكرية تاخذ بنظر الاعتبار ان لا تبقى منطقة قريبة من بغداد محتلة او مسيطرا عليها من قبل داعش".

واوضح ناجي ما الفائدة والغاية من تحرير مناطق تبعد مئات الكيلومترات عن العاصمة ولا تشكل خطورة على بغداد وترك مناطق قريبة من بغداد وتهدد امنها.

واضاف ناجي ان "العدو يستفيد من الحرب النفسية والاشاعة وداعش يستغل وجود عناصره في الفلوجة ومحاولته القيام بعمليات تهدد بشكل مباشر مناطق قريبة من بغداد كما حدث في معسكر طارق الذي حاولوا السيطرة عليه وفشلوا بفضل تواجد القوات الامنية والحشد الشعبي".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات