وكالة

حبس رئيس فرنسا الأسبق 3 سنوات بتهمة الفساد

twitter sharefacebook shareالأثنين 01 آذار , 202145

أصدرت محكمة فرنسية، اليوم الاثنين، حكما يدين رئيس البلاد الأسبق، نيكولا ساركوزي، بالسجن ثلاث سنوات، اثنتان منها مع وقف التنفيذ، وذلك عقب إدانته بتهم فساد.

وبحسب "سكاي نيوز عربية"، فإن هذا الحكم كان بمثابة مفاجأة لأن الأوساط الفرنسية لم تكن تتوقع إدانة نيكولا ساركوزي، فيما كان الادعاء العالم قد طالب بعقوبة من 4 سنوات.

ويعد ساركوزي أول رئيس في تاريخ فرنسا يدخلُ قفص الاتهام في المحكمة، بينما كانت محاكمة الرئيس السابق، جاك شيراك، قد جرت بطريقة مغايرة، فلم يحضر إلى قاعة المحكمة.

وتمت ملاحقة ساركوزي بتهمة محاولة رشوة قاض، عن طريق محاميه، فأغراه بمنصب إداري مقابل الحصول على معلومات بشأن قضية يتابع فيها الرئيس الأسبق أمام القضاء.

وتبعا لذلك، فإن المحكمة أصدرت، يوم الاثنين، حكما على ثلاثة أشخاص هم الرئيس الأسبق ساركوزي والمحامي والقاضي الذي كانت ثمة محاولة لرشوته.

وشوهد الرئيس الفرنسي الأسبق وهو يخرج من قاعة المحكمة، عقب صدور قرار بإدانته بسنة من الحبس النافذ وسنتين موقوفتي التنفيذ.

ويشكل هذا الحكم ضربة لساركوزي وحياته السياسية، كما تؤثر أيضا على "معسكر اليمين" الذي يراهنُ على الانتخابات الرئاسية المقبلة في السنة المقبلة.

 

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات