عاجل
وكالة

كيف وقع العالم أسيرا لمزاج شركات التكنولوجيا الكبرى؟

twitter sharefacebook shareالأحد 28 شباط , 202177

اعتمد سكان جزيرة الخميس، وهي بقعة في أرخبيل جزر مضيق توريس، لسنوات على  تطبيق فيسبوك لمعرفة كل شيء من التحذيرات من الأعاصير إلى أسعار جراد البحر إلى تفشي فيروس بارفو بين الحيوانات الأليفة المجاورة.

حيث يستخدم الأشخاص غالبًا الهواتف للاشتراك في الصحف والمحطات الإذاعية التي يعمل بها صحفيون من السكان الأصليين والتي تنشر تحديثات على فيسبوك باللهجات المحلية - وهي ميزة مهمة لمن يتحدثون الإنجليزية كلغة ثالثة أو رابعة.

إذ إنه بحلول الوقت الذي تصل فيه الصحف من البر الرئيسي لأستراليا، تكون الأخبار قد مضى عليها حوالي أسبوع.

وقالت كانتيشا تاكاي، 29 عاما، صاحبة شركة صغيرة في الجزيرة: "المواقع الإلكترونية هي محطتنا الثانية". وتضيف "نحن نعتمد كثيرًا على عمالقة مثل فيسبوك".

قطع مارك زوكربيرج جزءًا مهمًا في سلسلة الاتصالات من هذه المناطق عندما قام فيسبوك بحظر الأخبار من منصة وسائل التواصل الاجتماعي في جميع أنحاء البلاد، وهي ضربة مضادة قوية لخطة الحكومة الأسترالية لإجبار الشركة على دفع الخدمات الإخبارية مقابل المحتوى الذي تمت مشاركته على الموقع.

وعلى الرغم من توصل الشركة إلى اتفاق في وقت سابق من هذا الأسبوع، فإن تجربة السيدة تاكاي وجيرانها في بلدة صغيرة على جزيرة صغيرة كشفت عن جانب من أكبر منصة للتواصل الاجتماعي في العالم يمكن أن تكون فظة ووحشية عند تحديها في مفاوضات.

وكشف الأسبوع الماضي عن فصلاً جديدًا في المراهقة المزاجية للشركة البالغة من العمر 17 عامًا، والتي حولت المستخدمين الذين يشكلون المنصة إلى أضرار جانبية في المعركة بين العمالقة الذين يديرون شركات التكنولوجيا وأولئك الذين يرغبون في تنظيمها. 

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات