الجمعة 05 آذار , 2016

العوامية تستمر بدفع ضريبة التشيع... الأمن السعودي يقتل الشاب مكي العريض

نعى الشيخ حسن الصالح احد رجال الدين في السعودية الشهيد مكي العريض الذي استشهد على يد الأمن السعودي بعد اختطافه من نقطة التفتيش الواقعة بين العوامية ومدينة صفوى.

 وقال الشيخ الصالح في بيان تلقت وكالة النبأ/(الاخبار) نسخة منه "نتقدم بواجب العزاء لعائلة العريض باستشهاد أبنهم المظلوم الشاب مكي العريض رحمه الله وننعاه شهيداً مظلوما على أيدي عصابة ولد نايف  الإجرامية".

لافتا "لقد أقدمت عصابة ولد نايف بقتل الشاب مكي العريض حيث تم اختطافه من نقطة التفتيش الواقعة بين العوامية ومدينة صفوى".

مضيفا "تم احتجازه  بعد ذلك ولم يخبروا عائلته  بوجوده عندهم ، وكانت عائلة العريض في بحث  لمدة يومين عن أبنها، ولم تتوقع أنه تم خطفه من قبل عصابة ولد نايف، تلك العصابة التي تدعي حماية الأهالي، ولقد تعرض الشاب مكي العريض لأشد أنواع التعذيب، مما أدى الى استشهاده على الفور من شدة التعذيب".

مبينا "الشهيد العريض ليس أول شاب يختطف بدون أي تهمة من نقطة تفتيش، بل هناك عشرات الشباب من القطيف والأحساء، قد تم اختطافهم  من نقاط التفتيش أو منافذ الحدود التابعة لهذا الكيان السعودي المجرم".

ودعا الشيخ الصالح "جميع شباب العوامية بأخذ الحيطة والحذر عند المرور بأي نقطة تفتيش، وذلك أن وزارة الإرهاب السعودي جعلت من كل شباب العوامية متهمين ومجرمين".

داعيا "الأهالي التحرك لوقف هذا المهزلة والاستهتار بحق شبابنا، فهذه الأعمال الاستفزازية لا يمكن السكوت عليها، ولنا الحق كل الحق بالدفاع عن أنفسنا وشبابنا".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات