الخميس 04 آذار , 2016

فرقة العباس القتالية تهدد بالانفراد بتحرير ناحية بشير بعد تأخر الموافقات الحكومية

أعلنت قيادة فرقة العباس(عليه السلام) القتالية عن أنّها قد تقرّر الانفراد بالمباشرة في عمليّة تحرير قصبة البشير التركمانية من عناصر تنظيم داعش الإرهابيّ، فيما أكّدت أنّها تُجري اجتماعاتٍ مكثّفة بشأن ذلك مع القوّات المتجحفلة معها وقوّات البيشمركة.

وبيّن المشرف على الفرقة الشيخ الزيدي: "أنّ قيادة فرقة العباس(عليه السلام) القتالية قد تقرّر الانفراد بتحرير قصبة البشير، بعد أن استنفذت كافّة السبل لإقناع الأجهزة الأمنية وهيأة الحشد بإطلاق العملية وإعلان ساعة الصفر".

وأوضح: "أنّ هناك اجتماعات مكثّفة تجري بين الفرقة والتشكيلات المتجحفلة معها من جهة، وقيادة الفرقة وقوّات البيشمركة من جهةٍ أخرى لذلك الغرض".

وشدّد على أنّ: "خيار الانفراد مطروح بشكلٍ جادّ وسريع في الوقت الحاضر"، لافتاً في الوقت نفسه إلى أنّ: "التزام الفرقة بتعليمات الدولة لا يعني أنّنا لا نملك الخيار للدفاع عن أنفسنا، وفي محورٍ آخر لا يمكننا أيضاً أن نصبر على التهديد المستمرّ الذي تتعرّض له ناحية تازة دون أن نتّخذ الإجراء الذي يفرضه علينا واجبنا الوطنيّ في حماية الأرواح والأرض والممتلكات".

مبيّناً: "أنّ ناحية تازة تتعرّض إلى رشقات صواريخ من الأعداء بشكلٍ شبه يوميّ، ما أدّى إلى شلل شبه تام في المدينة وإحجام طلّابها الأطفال عن الاستمرار في الدوام المدرسيّ خشية تعرّضهم للأذى".

يذكر ان الفرقة قد أكدت في وقت سابق أن عملية تحرير البشير تأخرت كثيراً وما يؤخرها الموافقات الحكومية وانها قد انهت جميع الاستعدادات العسكرية واللوجستية لخوض هذه المعركة. انتهى خ/ن4.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات