وكالة

زيادة قوات الناتو في العراق.. اهداف واسباب

twitter sharefacebook shareالسبت 20 شباط , 2021117

أعلن حلف شمال الأطلسي، أنه سيزيد من عدد القوات الموجودة في العراق تدريجيا من قوة تتراوح بين 500 الى 4000 جندي.

وبحسب قادة التحالف العسكري، فأن الهدف من زيادة القوات هو لتدريب القوات العراقية وتطوير قدراتها في مواجهة الإرهاب.

وذكر أمين عام الناتو ستولتنبرغ، أن قواته لن تشارك في عمليات قتالية، ولكن فقط لدعم الاستعداد العسكري للجيش، من أجل منع تمدد داعش، مؤكدا إن المهمة ستتم في ظل الاحترام الكامل للسيادة العراقية، وهذا من شأنه أن يمثل استجابة لطلب مباشر من بغداد.

ويرى التقرير، ان العزلة الأمريكية انتهت، وان الإدارة الجديدة لديها هدف محدد هو الحد من نفوذ موسكو في المنطقة، فالتواجد الروسي ليس أقل من التواجد الإيراني، بعد أن تعقدت المفاوضات من أجل العودة الثنائية والسلمية إلى الاتفاقية النووية .

ويرى مراقبون ان ما يقلق محور واشنطن - بروكسل هو التعزيز المفرط للجهات الفاعلة الإقليمية والدولية الأخرى، بما في ذلك تركيا - العضو في الناتو - التي يمكن توجيه محاولاتها للتدخل في الشؤون العراقية إلى هذه المهمة.

وتابع التقرير، ان احترام سيادة العراق ووحدة أراضيه تخبر الكثير عن الطريقة التي سيتصرف بها الحلف الأطلسي في سنوات بايدن، وإذا كان الناتو يعتزم تعزيز وجوده في العراق، لافتا الى ان التدخلات مثل اغتيال قاسم سليماني أثبت نتائج عكسية للدبلوماسية.

ويرى محللون، أن الهدف الآخر بأن تتلاشى آمال استقلال أربيل، وهي حلقة يمكن الاستغناء عنها في ضوء الهدف الأعلى المتمثل في إبقاء العراق تحت دائرة النفوذ الغربي.

 

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات