وكالة

بايدن يلغي قرارات ترامب ويعود ويمهد لعودة الاتفاق النووي الايراني

twitter sharefacebook shareالجمعة 19 شباط , 202173

أبلغ ريتشارد ميلز القائم بعمل السفير الأميركي لدى الأمم المتحدة مجلس الأمن الدولي، في رسالة اطلعت عليها “رويترز”، أنّ الولايات المتحدة سحبت، الخميس، تأكيد إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب إعادة فرض كل عقوبات الأمم المتحدة على إيران في سبتمبر/ أيلول.

وعلى صعيد متصل، أعلنت الولايات المتّحدة، الخميس، أنّها وافقت على دعوة وجّهها إليها الاتحاد الأوروبي للمشاركة في محادثات تحضرها إيران لبحث سبل إعادة إحياء الاتفاق النووي الإيراني.
وقال المتحدّث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس إنّ “الولايات المتحدة تقبل دعوة من الممثّل الأعلى للاتحاد الأوروبي لحضور اجتماع لمجموعة 5 + 1 (الولايات المتحدة وألمانيا والصين وفرنسا وبريطانيا وروسيا) وإيران للبحث في الطريقة المثلى للمضيّ قدماً بشأن برنامج إيران النووي”.
وأفادت “فرانس برس”، بأنّ مسؤولاً في وزارة الخارجية الأميركية، أعلن، الخميس، أنّ الولايات المتّحدة ستخفّف القيود المفروضة على تنقّلات الدبلوماسيين الإيرانيين لدى الأمم المتحدة في نيويورك، والتي ازدادت بشكل كبير في ظلّ إدارة ترامب.
وبموجب تلك القيود، كانت تنقلات هؤلاء الدبلوماسيين وكذلك وزير الخارجية الإيراني تقتصر على بضعة شوارع تحيط بمقرّ الأمم المتحدة مع طريق محدّد من مطار كينيدي وإليه. وسيُتيح تخفيف القيود عودة هؤلاء إلى الوضع السابق الذي يسمح لهم بالتحرّك بحريّة في نيويورك والمناطق المحيطة بها.
وأكد المسؤول الأميركي أن بلاده اتخذت خطوات لتخفيف القيود المفروضة على تنقلات الدبلوماسيين الإيرانيين في نيويورك.
وتأتي الخطوات الأميركية وسط حراك أوروبي لحلحلة الملف الإيراني، في ظل إصرار كل من طهران وواشنطن على أن يبادر الطرف الآخر بالعودة للاتفاق المبرم عام 2015، والذي انسحب منه ترامب عام 2018، في حين قلصت إيران التزاماتها المنبثقة عنه.
وقال مسؤول أميركي إن الرئيس بايدن ملتزم باستئناف المسار الدبلوماسي المتعدد الأطراف مع إيران، ونبّه إلى أن عدم التزام إيران بالاتفاق النووي سيكون خطأ، في وقت توجد فيه فرصة للمضي فيه قدما.
وأشار إلى أن عودة واشنطن وطهران للامتثال للاتفاق لا يمكن أن تتم من دون اجتماع لمجموعة “5+1” وإيران، مشيرا إلى أن مسألة تاريخ ومكان الاجتماع تعود للجانب الأوروبي، ومؤكدا أن جميع القضايا يجب أن تطرح على الطاولة.
وفي هذا السياق، نقلت وكالة رويترز عن مصدر مطلع أن الولايات المتحدة أبلغت إسرائيل قبل الإعلان عن استعداد إدارة بايدن للتحدث مع إيران بشأن العودة إلى الاتفاق النووي.
وكشف المصدر لرويترز أن بايدن لم يبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مباشرة بشأن التحول في السياسة الأميركية تجاه إيران، خلال أول اتصال بينهما الأربعاء.
اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات