الأربعاء 03 آذار , 2016

اكثر من 200 كازاخستاني يقاتلون مع "داعش" في العراق وسوريا

أعلنت كازاخستان أن أكثر من 200 من مواطنيها موجودون حاليا في العراق وسوريا، يشاركون في القتال ضمن صفوف التنظيمات الإرهابية.

وقال نورلان يرميكبايف مساعد رئيس الجمهورية وسكرتير مجلس الأمن الكازاخستاني خلال المؤتمر الدولي للأمن الإقليمي في أستانا: "في الوقت الحاضر يشارك أكثر من 200 مواطن كازاخستاني في الصراع المسلح في العراق وسوريا".

وأشار يرميكبايف، الى أن الإرهاب الدولي أصبح متشابك مع التطرف الديني، مضيفا "اكتسب ذلك أشكالا منظمة، ما يجعلنا اليوم نتكلم عن شبه دول وشبكات تنشط في مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى ذلك هذا يجعلنا أيضا نعترف بظهور شبه دول إرهابية قبيحة ومعيبة، لكن لها قاعدة إيديوولوجية".

واوضح مساعد الرئيس الكازاخستاني، انه انطلاقا من الأحداث التي تجري في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يمكن أن نخرج باستنتاجات مفيدة، قائلا: "محاولات فرض أفكار وقيم على الناس أو شعوب بأكملها ليست قيمهم، دون الأخذ بيعن الاعتبار تاريخهم وثقافتهم ونمط تفكيرهم، تؤدي إلى معاناة الناس".

وأضاف "لذلك نعتبر أنه لا مستقبل لهذه الكيانات غير العادية وغير الإنسانية، مثل داعش". انتهى خ/ن.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات