الأربعاء 03 آذار , 2016

قوّات خاصّة لحماية بغداد بعد التفجيرات الأخيرة

وجه رئيس أركان الجيش وكالة الفريق الركن عثمان الغانمي باختيار نخبة من العناصر الأمنية المدربة تدريباً خاصاً والمسلحة بأحدث المعدات لتأمين وحماية العاصمة بغداد وأبنائها من خلال مواجهة الخروقات.

وذكر بيان لوزارة الدفاع ان "الغانمي التقى بمكتبه ببغداد العميد الركن صباح فاضل العزاوي قائد الفرقة السادسة عشرة وتم في غضون اللقاء تقديم إيجاز مفصل من قبل قائد الفرقة عن سير العمليات العسكرية الجارية ضد عصابات داعش الإجرامية والانتصارات الكبيرة والمتلاحقة التي سطرها أبناء الجيش العراقي الباسل للقضاء على هؤلاء القتلة, وبحسب قاطع المسؤولية، إضافة إلى توفير جميع المستلزمات لتلك القطعات لتكون على أهبة الاستعداد لتحقيق النصر النهائي".

من جانبه أشاد رئيس الأركان بكل الجهود التي تبذل من قبل القادة والآمرين لرفع الروح المعنوية للمقاتلين.

وإن كل خطوة بهذا الاتجاه تسهم بنحو فعال في حسم المعركة مع الإرهاب وطردهم من أرض العراق، وإن ملامح النصر بدأت تلوح بالأفق من خلال تقدم قواتنا الأمنية في جميع القواطع وتحرير أغلب المناطق التي كان يسيطر عليها داعش وعودة العائلات لمناطقها.

وفي السياق ذاته التقى رئيس أركان الجيش الفريق الركن عثمان الغانمي بحسب البيان الفريق الركن نائب مدير جهاز مكافحة الإرهاب، وجرت خلال الاجتماع مناقشة آخر المستجدات الأمنية في مدينة بغداد وأطرافها, واتخاذ سلسلة من الإجراءات المحكمة لمنع تكرار الخروقات الأمنية التي تنفذها عصابات داعش المجرمة باستهدافها للمدنيين العزل.

وأكد رئيس الأركان موجهاً حديثه للقادة الأمنيين, على ضرورة الحفاظ على أمن وسلامة بغداد من خلال اختيار نخبة من العناصر الأمنية المدربة تدريباً خاصاً والمسلحة بأحدث المعدات لتأمين وحماية المدينة وأبنائها من خلال مواجهة الخروقات التي تحدث هنا وهناك وأيضاً تقوم بإسناد وتعزيز القطعات الأخرى في أطراف المحافظة. انتهى خ/ن.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات