وكالة

مايكروسوفت: امريكا تعرضت لاكبر هجوم في العالم

twitter sharefacebook shareالأثنين 15 شباط , 202140

عد رئيس شركة مايكروسوفت براد سميث، ان الهجوم السيبراني الذي تعرضت له الولايات المتحدة الامريكية في كانون الاول الماضي تعد اكبر واعقد هجوم شهده العالم على الاطلاق.

وقال سميث: "عندما حللنا كل شيء شاهدناه في (مايكروسوفت)، سألنا أنفسنا عن عدد المهندسين الذين من المحتمل أنهم شاركوا في شن هذه الهجمات. والإجابة التي توصلنا إليها أن الرقم بالتأكيد يتجاوز الألف".

واوضح سميث خلال مقابلة بثت أمس (الأحد) في برنامج "60 دقيقة" على قناة "سي بي إس": "أعتقد من وجهة نظر هندسة البرمجيات أن من العدل القول إن هذا هو أكبر وأعقد هجوم يشهده العالم على الإطلاق".

وقد يكون الاختراق، الذي من المرجح أنه اعتمد على مئات المهندسين، شمل ما يصل إلى 18 ألف عميل من عملاء "سولار ويندز" الذين يستخدمون برنامج أورايون لمراقبة الشبكات.

وقالت أجهزة الاستخبارات الأميركية الشهر الماضي إن روسيا "من المرجح" أن تكون وراء اختراق "سولار ويندز"، الذي قالت إنه بدا أنه يهدف إلى جمع معلومات وليس عملاً تدميرياً.

وبحسب وكالة رويترز فقد استطاع المتسللون الحصول على رسائل البريد الإلكتروني في وزارات الخزانة والعدل والتجارة الأميركية ووكالات أخرى.

وقال خبراء الأمن الإلكتروني إن الأمر قد يستغرق عدة أشهر لتحديد الأنظمة المخترقة وطرد المتسللين.

ونفت روسيا أي مسؤولية عن حملة التسلل.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات