الأربعاء 03 آذار , 2016

انطلاق عملية عسكرية في الكرمة وتصفية احد قيادات داعش بضربة جوية

أعلنت عشائر الكرمة بالأنبار، اليوم الخميس، انطلاق عملية تحرير مركز الكرمة، فيما تمكنت القوات الأمنية من رفع العلم على ضفاف بحيرة الثرثار وتحرير قرية أم الأرانب.

وقال آمر لواء مقاتلي عشائر الكرمة جمعة فزع الجميلي إن "عملية عسكرية واسعة النطاق انطلقت صباح اليوم لتحرير مركز مدينة الكرمة (53 كلم شرق الرمادي)، من تنظيم داعش"، مبينا أن "العملية تجري بمشاركة الجيش من الفرقتين الأولى والسادسة وأبناء العشائر".

وأضاف الجميلي أن "قوات الجيش وأبناء العشائر تمكنوا من تفجير 3 عربات مفخخة لداعش يقودها انتحاريون فيما قتل انتحاريين اثنين يرتديان أحزمة ناسفة".

وتسيطر القوات الأمنية والعشائر على 70% من قضاء الكرمة، فيما تستمر العمليات العسكرية لاستعادة مركز المدينة وطرد تنظيم "داعش" منه.

إلى ذلك، أعلنت خلية الإعلام الحربي، اليوم الخميس، عن رفع العلم العراقي على ضفاف بحيرة الثرثار وتحرير قرية أم الأرانب في قاطع عمليات الجزيرة، فيما بينت أن القوات وصلت إلى منطقة أم العصافير غرب سامراء.

وقالت الخلية إن "قطعات لواء مغاوير القيادة والرد السريع مع الشرطة الاتحادية وضمن المحور الشمالي تمكنت من رفع العلم العراقي على ضفاف بحيرة الثرثار"، مبينة أن "تلك القوات حررت قرية أم الأرانب".

وأضافت أن "الفرقة الخامسة من الشرطة الاتحادية وقوات الحشد الشعبي وصلوا إلى منطقة أم العصافير على مشارف بحيرة الثرثار ضمن المحور الوسطي غرب سامراء لعمليات أمن الجزيرة".

وأعلن نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، الأربعاء، السيطرة على جزيرة سامراء في محافظة صلاح الدين بـ"زمن قياسي"، فيما أكد تمكن القوات العراقية من تحقيق "ما عجزت عنه جيوش العالم".

في السياق نفسه, أعلنت خلية الإعلام الحربي صباح الخميس، عن مقتل قائد بارز في تنظيم "داعش" بضربة جوية نفذت في محافظة الأنبار.

وأوضحت الخلية في بيان أن الضربة التي نفذها سلاح الجو العراقي استهدفت مقرا لـ"داعش" في قضاء الكرمة بمنطقة صبيحات قرب المصنع العراقي.

وجاء في البيان أن الضربة أسفرت عن مقتل القائد العسكري لـ"داعش" في منطقة صبيحات، المدعو رياض أحمد عيسى الخليفاوي.

يذكر أن محافظة الأنبار تشهد عمليات عسكرية لتحرير المناطق التي يسيطر عليها تنظيم "داعش"، فيما ينفذ الطيران الحربي العراقي والتابع للتحالف الدولي غاراته لضرب مواقع التنظيم.

كما كثف الجيش وقوات الحشد الشعبي عملياتهما العسكرية في محافظة صلاح الدين، وتحديدا في محيط سامراء

+، إذ أعلن الحشد الشعبي الأربعاء عن تحرير جزيرة صلاح الدين بإسناد القوات الأمنية من الجيش والشرطة. انتهى خ/ن.

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات