عاجل
وكالة

ماذا تعرف عن هرمونات السعادة وطرق تنشيطها في الجسم؟

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 09 شباط , 202197

الكثير من الأشخاص الذين يعيشون فترات من عمرهم ما بين نوبات من القلق أو الاكتئاب لا يعلمون أنهم يحملون بين جنباتهم هرمونات قادرة على أن تغير حياتهم رأسا على عقب، وتجعلهم قادرين على مواجهة العالم بكل سعادة وبعيدا عن القلق، هذا ما نشر عبر موقع "besthealthma" الذى أكد أن 50% من أسباب سعادتنا يتعلق بالجينات الموروثة، بالإضافة إلى أن جسم الإنسان قادر على إفراز  هرمونات للسعادة هى:

1-هرمون الدوبامين

هذا الهرمون يعتبر بمثابة ناقل عصبى يدفع نظام المكافأة الخاص بك إلى المخ، فإذا أثنى عليك مدير فى العمل يبدأ هذا الهرمون بالزيادة ويجعلك سعيدا، وهذا سيترك أثرا إيجابيا على حياتك بشكل عام.

2-هرمون السيروتونين

وهذا الهرمون قادر على التحكم فى المزاج وهو يتوفر بكثرة فى مضادات الاكتئاب، وهذا الهرمون يزيد فى الجسم بسبب المشى السريع وممارسة الرياضة اليومية.

3- هرمون الأوكسيتوسين

يطلق على هرمون "الأوكسيتوسين" بهرمون الحب، حيث أجرى فريق من جامعة "كليرمونت" بكاليفورنيا دارسة على مجموعة من النساء وجد أن هذا الهرمون يفرز فى أجسامهم بكمية كبيرة مقارنة بالرجال، ويكون ذلك بسبب خوضهم فى تجربة حب أو استقرار نفسى فى محيط العائلة أو العمل، وهذا الهرمون قادر على جعل الجسم يواجه الإجهاد والقلق الذى نتعرض له فى الحياة.

4- هرمون الاستروجين

يؤثر قلة هذا الهرمون على الجسم بشعور الأفراد بالإجهاد والمزاج السيئ، وعند النساء يقل من أجسامهم بسبب انقطاع الطمث، مما يتسبب فى إفراز هرمون التوتر "الكورتيزول".

5- هرمون البروجسترون

يساعد هذا الهرمون على النوم بشكل جيد ويمنع القلق وتقلبات المزاج، ويبدأ هذا الهرمون يقل من أجسام النساء من بداية سن 35، وأيضا زيادة الضغط العصبى وتناول الأطعمة غير الصحية، وقد أشارت خبيرة التغذية سارة جوتفريد، مؤلفة كتاب العلاج بالهرمونات، إلى أن خط الدفاع الأول عن الجسم وصحته يكون من خلال الهرمونات التى تطلق من داخل الجسم إلى الخارج، فدائما الإنسان هو طبيب نفسه والقادر على معرفة أين المشكلة.

6-هرمون "الميلاتونين

يقول "مايكل بريوس" أستاذ طب علم النفس السريرى بأكاديمية الطب الأمريكية، أن الأشخاص التى تذهب إلى الفراش طوال الأسبوع فى موعد محدد، يكون لديهم فرصة أفضل لإفراز المخ لهرمون "الميلاتونين" فى الليل، ليكون الجسم مشبعا به فى النهار فهم أصبحوا يمتلكون ساعة بيلوجية منتظمة، تجعل لديهم طاقة أفضل من غيرهم من غير المنتظمين فى ساعات النوم.

7-هرمون السعادة

هرمون أوجده الله في جسم الإنسان يُسمّى الأندروفين ، وهو عبارة عن مُركّب طبيعي كيميائي ، هذا الهرمون متى ما ارتفع شعر الإنسان بالسعادة والفرح ومتى ما نقص شعر بالحزن والإكتئاب ، وهو يُسمّى بإكسير الحياة .

فوائده :

- الشعور بالأُلفة والسعادة .

- يقتل الألم .

- يُساعد في التئام الجروح وشفاء الأمراض . (لذلك نرى بعض الناس يشفى من المرض سريعاً ، بعكس غيره المصاب بنفس المرض).

- يرفع أداء النظام المناعي في الجسم.

- يخلق شعوراً بالحياة الطيبة والخفة والنشاط.

كيف تجعل الهرمون يعمل في داخلك ؟

-احتضان الأطفال واللعب معهم .

- الجلوس مع الأسرة والأصدقاء.

- الجلوس على طاولة طعام واحدة مع الأسرة .

- القراءة والاطلاع .

- الضحك ومساعدة الآخرين .

- أن تكون إنساناً إيجابياً.

- تناول الأطعمة الغنية بفيتامين بـ 6 مثل السبانخ ، الثوم ، القرنبيط ، الكرفس ، السمك ، الدجاج واللحم ، والخبز الأسمر .

- لا تجلس إلا مع من تحب.

-لا تؤخر الصلاة عن وقتها كرر ﻻ حول وﻻ قوة إﻻ بالله فإنها تشرح البال وتصلح الحال وتحمل بها الأثقال .

- أكثر من الاستغفار فمعه الرزق والفرج والعلم النافع .

- أكثر من الصلاة على محمد وآل محمد فإنها ثقيلة في الميزان وتحط الذنوب وتنير القلوب وفضلها كبير وعظيم .

- أبسط وجهك للناس تكسب وُدّهم وألِن لهم الكلام يحبونك .

- تذكر دائماً أن ما تزرعه في عقلك تحصده في جسدك وحياتك .

-لن تستمتع بالسعادة إﻻ إذا تقاسمتها مع الآخرين .

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات