مركز الامام الشيرازي يناقش العقد الاجتماعي والعلاقة بين الحكومة والشعب في الفكر الاسلامي

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 01 آذار , 2016

عقد مركز الامام الشيرازي للدراسات والبحوث وضمن نشاطاته الشهرية حلقة نقاشية تحت عنوان "العقد الاجتماعي والعلاقة بين الحكومة والشعب في الفكر الاسلامي" بمشاركة نخبة من الباحثين والأكاديمين.

أدار الحلقة حيدر الجراح مدير المركز ليستعرض من خلال ذلك خصائص تعنى برسم العلاقة ما بين الحكومة والشعب ضمن مناقشة كتاب " ملامح العلاقة بين الدولة والشعب" لآية الله السيد مرتضى الحسيني الشيرازي (دام ظله)، وهو سلسلة محاضرات القاها في الحوزة الزينبية في سوريا.

استضاف المركز الدكتور ماجد الفتلاوي استاذ التاريخ المعاصر والعلوم السياسية جامعة بابل، ليناقش من خلال ذلك تفاصيل تلك الاثنية وحدود تمددها وعلى ما تقوم واشكاليات اخرى، وأعتبر ان هذا الكتاب هو اطلالة جديدة على الفكر السياسي الاسلامي لما فيه من حلول وآراء قابلة للتطبيق ومفتوحة للنقاش والدراسة.

وأوضح الفتلاوي ان في حيثيات الكتاب تفاصيل دقيقة عن الموازنة في العلاقة بين الحكومة والشعب ، وهي أبرز تحديات بناء الدولة.

هذا وشهدت الحلقة مداخلات الحاضرين وخرجت الحلقة بتوصيات كان من أهمها ضرورة تفعيل آلية العمل بتلك الخيارات كي نتمكن من بناء دولة وفق معطيات صيانة الحقوق والواجبات والعدل والانصاف.