وكالة

البيشمركة تفصح عن سبب ادخال وحدات عسكرية حالة انذار

twitter sharefacebook shareالأربعاء 03 شباط , 202191

أدخلت وزارة البيشمركة في إقليم كردستان شمالي العراق، قسم من وحدة عسكرية تابع لها في جبال قره جوغ وشمال مخمور في حالة إنذار.

وقالت الوزارة في بيان، اليوم الاربعاء، أنها لم تحرك "أية قوة عسكرية بشكل غير قانوني تجاه القوات العراقية في مناطق جبال قره جوغ ومخمور في محافظة نينوى".

وتابعت: "منذ مدة تزايدت تهديدات إرهابيي تنظيم داعش على مناطق جبال قره جوغ ومخمور، وهو ما أكدته معلوماتنا الاستخبارية بأن التنظيم يريد تنفيذ عمليات إرهابية في تلك المنطقة".

وأشارت قوات البيشمركة أنه "ومن ضمن الاستعدادات المتخذة وأخذ الحيطة والحذر لأية مخاطر وتحركات إرهابية في المنطقة، دخل قسم من وحدة عسكرية من قوات البيشمركة في جبال قره جوغ وشمال مخمور في حالة إنذار".

وتابع البيان، ان "الهدف من تلك الاستعدادات لقوات البيشمركة، قطع الطريق أمام الأعمال الارهابية والحفاظ على استقرار وأمن المنطقة".

وأفادت وسائل إعلام محلية غير حكومية، الثلاثاء، بأن قوات من البيشمركة (حرس إقليم كردستان)، تحركت باتجاه مناطق خاضعة لسيطرة القوات الاتحادية في نينوى.

والثلاثاء، حذّر نواب محافظة كركوك العراقية في بيان، من محاولات سلطات إقليم كردستان (شمال)، لإعادة قواته المعروفة باسم "البيشمركة"، إلى حدودها الإدارية.

ونهاية 2017، فرضت القوات العراقية سيطرتها بصورة كاملة على جميع المناطق المتنازع عليها مع إقليم كردستان وعلى رأسها كركوك، وطردت قوات "البيشمركة" التابعة للإقليم، عقب التوتر بينهما على خلفية استفتاء الانفصال الباطل.

والعام الماضي، شكلت بغداد وأربيل، 4 مراكز أمنية للتنسيق المشترك في ديالى (شرق) وصلاح الدين ونينوى وكركوك (شمال)، مهمتها تنسيق العمل لمحاربة فلول "داعش" الإرهابي الذي استغل التوتر بين الجانبين.

المصدر: الاناضول

 

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات