السبت 21 حزيران , 2015

العراق: دعوات رسمية للتحقيق ورفع الحصانة عن المتورطين في فضائح ويكيليكس

أكدت النائبة عن إئتلاف دولة القانون سميرة الموسوي، الاحد، أن المعلومات التي جاءت في موقع "ويكيليكس" غاية في الخطورة، وفيما دعت البرلمان الى رفع الحصانة عن النواب الذين وردت اسمائهم بالموقع، وصفت تلك الاسماء بـ"المجرمة".

وقالت الموسوي في بيان إن "المعلومات التي جاءت بموقع ويكيليكس غاية في الخطورة وهي تكشف عمالة وفساد بعض المسؤولين العراقيين الذي باعوا وطنهم بحفنة من الاموال السحت، الامر الذي يتطلب وقوف المرجعية الدينية متمثلة بالسيد علي السيستاني بغية عدم تسويف الحقائق كما يحدث في الغالب".

ودعت الموسوي مجلس النواب الى "رفع الحصانة عن اعضائه الذين وردت اسماؤهم"، مطالبةً رئاسة الوزراء ومجلس القضاء الاعلى وهيئة النزاهة بـ"اجراء تحقيقات فورية وعاجلة لفضح اولئك المفسدين وانزال اقصى العقوبات بحقهم جزاء بما كسبته ايديهم".

ووصفت الموسوي الاسماء التي ذكرها الموقع بـ"المجرمة"، محملةً اياها "مسؤولية اسالة الدم العراقي البريء وكل ما يجري في العراق من مصائب وويلات".

فيما دعت ‏‫عضو لجنة العلاقات الخارجية حنان الفتلاوي، الاحد، الحكومة ورئاسة مجلس النواب الى اجراء تحقيق في الوثائق التي نشرها موقع "ويكيلكس"، محملة اياهما مسؤولية اجراء تحقيق "شفاف" واعلان نتائجه للجمهور.

وقالت الفتلاوي في حديث لـ السومرية نيوز، "ادعو الحكومة ورئاسة مجلس النواب الى التحقيق في الوثائق التي نشرها موقع ويكيلكس".

وشددت الفتلاوي على "عدم غض الطرف عما ورد فيها من تورط بعض الجهات وبعض الشخصيات السياسية بقضايا تستوجب المحاكمة مثل التخابر مع دول اقليمية للاضرار بالعراق والعملية السياسية وبعضها قد يصل للخيانة العظمى".

وأشارت إلى أن "محاولة بعض المتورطين الذين وردت اسماؤهم بتزوير بعض الوثائق ونشرها من اجل التشكيك بمصداقية الوثائق او من اجل صرف الانظار عن بعض الشخصيات لن يجدي نفعاً ويجب ان لايكون مبرر لتجاهل هذه الوثائق".

وأوضحت الفتلاوي أن "هذه مسؤولية الحكومة ورئاسة مجلس النواب باجراء تحقيق شفاف واعلان نتائجه للجمهور".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات