وكالة

كيف تكون هادئ الطباع مع ضغوط الحياة؟

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 02 شباط , 2021114

تعتبر الشخصية الهادئة من الشخصيات الناجحة والمحبوبة في المجتمع، لـتعاملها المميز مع الآخرين والتغلّب على ضغوطات الحياة المُختلفة والظروف المحيطة. فمن خلال هدوئه  سيحافظ على طاقته وبرودة أعصابه، ويتحكم أكثر بردود افعاله وتصرفاته.

إليك بعض النصائح المفيدة التي يمكنك تجربتها في المرة القادمة التي تحتاج فيها إلى الهدوء وفقاً للموقع الطبي healthline:

التنفس والاعتراف بالقلق

يقول الدكتور سكوت ديورتي، من المركز الطبي Delphi Behavioral Health:

"التنفس هو الأسلوب الأول والأكثر فعالية لتقليل الغضب والقلق بسرعة"

عندما تكون قلقًا أو غاضبًا، فإنك تميل إلى أخذ أنفاس سريعة يقول ديورتي إن هذا يرسل رسالة إلى عقلك، مما يتسبب في حلقة ردود فعل إيجابية تعزز استجابة الغضب هذا هو السبب في أن أخذ أنفاس طويلة وعميقة يعطل هذه الحلقة ويساعدك على الهدوء.

 اعترف أنك قلق أو غاضب، واسمح لنفسك أن تقول إنك قلق أو غاضب. عندما تصنف ما تشعر به وتسمح لنفسك بالتعبير عنه، فقد يقل القلق والغضب اللذان تشعر بهما.

تحدي الأفكار وإطلاق الغضب

جزء من الشعور بالقلق أو الغضب هو وجود أفكار غير عقلانية لا معنى لها بالضرورة. غالبًا ما تكون هذه الأفكار سلبية. قد تجد نفسك عالقًا في دائرة قلق وتوتر، والتي يمكن أن تجعلك تخرب الكثير من الأشياء في حياتك.

 إطلاق الغضب، يوصي ديورتي بإخراج الطاقة العاطفية من خلال التمرين. "اذهب للنزهة أو الجري والانخراط في بعض الأنشطة البدنية يطلق السيروتونين لمساعدتك على الهدوء والشعور بالتحسن".

ومع ذلك، يجب تجنب النشاط البدني الذي يتضمن التعبير عن الغضب، مثل لكم الجدران أو الصراخ.

يوضح ديورتي: "لقد ثبت أن هذا يزيد من مشاعر الغضب، لأنه يعزز المشاعر لأنك في نهاية المطاف تشعر بشعور جيد نتيجة الغضب".

الاستماع للموسيقى وكتابة الأفكار

في المرة التالية التي تشعر فيها بارتفاع مستوى التوتر لديك، استمع إلى الموسيقى المفضلة لديك. يمكن أن يكون للاستماع إلى الموسيقى تأثير مهدئ للغاية على جسمك وعقلك.

 الكتابة، إذا كنت غاضبًا جدًا لدرجة أنك لا تستطيع التحدث عن ذلك، احصل على دفتر يوميات واكتب أفكارك. لا تقلق بشأن الجمل الكاملة أو علامات الترقيم - فقط اكتب. الكتابة تساعدك على إخراج الأفكار السلبية من رأسك.

تنفس الهواء النقي

يمكن أن تزيد درجة الحرارة في الغرفة من قلقك أو غضبك. إذا كنت تشعر بالتوتر والمساحة التي تتواجد فيها ساخنة وخانقة، فقد يؤدي ذلك إلى نوبة هلع.

أخرج نفسك من المكان الذي تتواجد فيه بأسرع ما يمكن حتى لو كان لبضع دقائق.

لن يساعد الهواء النقي فقط على تهدئتك، ولكن أيضًا تغيير المشهد يمكن أن يقطع أحيانًا عملية تفكيرك الغاضبة.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات