وكالة

الكهرباء ترد بشأن بيع محطات طاقة: أكاذيب يعلم بها المواطنون

twitter sharefacebook shareالأحد 31 كانون الثاني , 202147

نفت وزارة الكهرباء، اليوم الأحد، نيتها بيع أي محطات وطنية لتوليد الطاقة إلى شركات أهلية، مؤكدة ان المعلومات المتداولة أكاذيب يعلم بها المواطنون.

وقالت الوزارة في بيان تلقته وكالة النبأ، "لاحظنا في الأيام الأخيرة تصاعد محاولات التضليل للرأي العام حول الافتراءات التي سبق ان تم ردها من قبل وزارة الكهرباء في بيان سابق بشأن كذبة نية الوزارة بيع محطات وطنية لتوليد الكهرباء في البصرة او في اية مدينة اخرى الى شركات اهلية".  

وأضاف البيان، أن "شركة كار سبق وأن منحت فرصة استثمارية بقرار من مجلس الوزراء رقم (90) لسنة 2014 بانشاء محطة استثمارية بسعة (3000) ثلاثة الاف ميكاواط ، تم منح الشركة استثمار في اضافة دورة مركبة لمحطتي شط البصرة والرميلة كجزء من الفرصة الممنوحة بما يعادل (1400) ميكاواط تقريبا على ان يتم اكمال الفرصة للسعة المتبقية بحدود (1600) ميكاواط في مواقع اخرى ولم يتم ذلك لحد الان (تم منحهم فقط الدورة المركبة المشار اليها انفا)".  

وتابع البيان، "قدمت الشركة مقترحا لتلافي المشاكل التي تحصل نتيجة وجود طرفين يعملان في نفس الموقع وذلك لاعتماد معدات المستثمر على استمرارية تشغيل معدات الوزارة (الدورة البسيطة) بانشاء محطة بنفس المواصفات والسعات الموجودة، لصالح الوزارة وفي اي موقع تراه الوزارة مناسب".

وأوضح البيان، "من ضمن سياق المخاطبات الروتينية في اي مؤسسة في الدولة ان يعرض اي مقترح للنقاش في الاقسام المختصة قبل الرد عليه رسمياً".  

ونفى البيان، "نية لوزارة الكهرباء بيع او التصرف باي محطة من محطاتها وان الموضوع للاسف دخل حيز المزايدات".  

واعتبر البيان، المعلومات المتداولة "أكاذيب يعلم بها المواطنون في نطاق الخبرة الاجتماعية المتراكمة".

 

 

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات