الأثنين 01 آذار , 2016

نعمة تطالب بالمصادقة على أحكام الإعدام الصادرة بحق الإرهابيين

طالبت النائب عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة، اليوم الثلاثاء، رئيس الجمهورية بالمصادقة على أحكام الإعدام الصادرة بحق القتلة والإرهابيين، مؤكدة ان جريمة تفجير مجلس العزاء في المقدادية تأتي ضمن "سلسلة الإرهاب السني والإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشيعة في العراق". بحسب تعبيرها.

وقالت نعمة في بيان أورده مكتبها الإعلامي اليوم وتلقت وكالة النبأ/(الاخبار) نسخة منه "ان الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشيعة في العراق مستمرة منذ عام 2004 ولغاية اليوم، والإرهاب السني مستمر وسط صمت الشركاء، في حين قامت الدنيا ولم تقعد بسبب قضية سبعة من السنة، فهل هناك دم من الدرجة الاولى ودم من الدرجة الثانية؟".

وتساءلت نعمة "أليست مجزرة سبايكر التي راح ضحيتها ألف و 700 شاب بعمر الورد جريمة إبادة؟ تضاف إليها الجرائم التي ارتكبها الإرهابيون بحق شبابنا في الصقلاوية والثرثار، والتفجيرات المستمرة منذ عدة سنوات، وتواطؤ المندسين داخل الأجهزة الأمنية مع الإرهابيين وخيانتهم لشعبهم بسبب تعصبهم الطائفي، حتى بات ما يتعرض له الشيعة شبيهاً بما تعرض له مسلمو البوسنة على أيدي الصرب".

وتابعت "كما ان بعض من لم يشتركوا فعلياً بجرائم الإرهاب تسببوا بحصول التفجيرات من خلال تصريحاتهم التي تحرض على الفتنة، والمثال على ذلك تفجيرات المقدادية التي حصلت بسبب تصريحات هؤلاء حول تدويل القضية ورفض مشاركة الحشد الشعبي في تحرير نينوى والتصعيد الإقليمي ضد الحشد، فكل هذه التصريحات المليئة بالكراهية والتعصب شجعت الإرهابيين على تنفيذ جرائمهم ذات الطابع الطائفي بحق المدنيين الأبرياء".

وشددت نعمة على "ضرورة مصادقة رئيس الجمهورية بأسرع وقت ممكن على احاكم الإعدام الصادرة بحق الإرهابيين القتلة وكل من قام بدعم وتمويل الإرهاب في العراق وإنزال القصاص العادل بهم".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات