وكالة

التخطيط: تأجيل الانتخابات لم يكن بصالح التعداد السكاني

twitter sharefacebook shareالسبت 30 كانون الثاني , 202156

أكدت وزارة التخطيط، اليوم السبت، ان تأجيل الانتخابات الى تشرين الاول المقبل لم يكن بصالح التعداد، مبينة عدم وجود رؤية واضحة لاجراء التعداد العام للسكان والمساكن هذا العام على الرغم من تأجيله

وأوضحت الوزارة، ان "تم تأجيل التعداد بسبب كورونا وكانت الحكومات السابقة تنفيذه اكثر من مرة، بسبب الخلافات السياسية، وابرزها على  المناطق المتنازع عليها بين بغداد واربيل".

وأضافت، ان " تنفيذه هذا العام يتطلب شراء 150 ألفاً من الأجهزة اللوحية، حيث طلبت وزارة الخطيط تخصيص 130 مليار دينار لإجرائه، لكن مجلس النواب خفض المبلغ إلى 60 ملياراً وهذا غير كاف".

وقال مدير الادارة التنفيذية للتعداد العام للسكان والمساكن سمير خضير هادي في تصريح لجريدة الصباح تابعته وكالة النبأ، ان "الشهر المقبل سيشهد اجراء التجربة القبلية للتعداد العام للسكان والمساكن لاختبار الانظمة الالكترونية التي اعدت لتلك الفعالية، خاصة استمارة التعداد التي ستثبت على الاجهزة اللوحية وترسل البيانات من خلالها".

وسيتم اختيار محلتين لاجراء هذه التجربة، التي ستكون شبه مصغرة عن التعداد، بينما يضيف هادي «لم تتم لغاية الان تحديد مكان هاتين المحلتين".

وأظهر تقرير صادر عن وزارة التخطيط مؤخراً، ارتفاع عدد سكان العراق إلى أكثر من 40 مليوناً و150 ألف نسمة، بينما اشار الى ان السكان يزدادون في كل عام بين 850 الفا الى مليون نسمة".

وتابع مدير الادارة التنفيذية الى، ان "الرؤية ما تزال غير واضحة بشأن اجراء التعداد في هذا العام من عدمه، الا ان الملاكات مستمرة بعملها لحين اتخاذ القرار المناسب".

وأشار الى، ان "تأجيل الانتخابات الى تشرين الاول المقبل لم يكن بصالح التعداد".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات