وكالة

الحشد الشعبي يدمر مقرا لداعش في صحراء الانبار

twitter sharefacebook shareالخميس 28 كانون الثاني , 2021110

اعلنت قيادة عمليات قاطع الانبار للحشد الشعبي، اليوم الخميس، عن تدمير مقر قيادة داعش الجديد في صحراء الانبار واحبطت مخططًا ارهابيًا كبيرًا.

وقال قائد العمليات قاسم مصلح في بيان تلقت وكالة النبأ نسخة منه، ان "تم تدمير مقر قيادة داعش الجديد في صحراء الانبار الغربية في منطقة وادي الملصي وتدمير (٧) مضافات حديثة البناء والتي تم العثور بداخلها على ارزاق طرية وجافة ومخزن للعبوات الناسفة ومخزن للأدوية ووثائق مالية".

وأضاف البيان، انه "تم الاستيلاء على عجلة نوع بيك اب والقبض على شخصين وعلى هواتف العناصر الإرهابية وكمبيوتر محمول وسلاح كاتم للصوت وعدد من الأسلحة الخفيفة وأعتدتها وهاون عيار ٨١ وباج لاحدى الوكالات الإخبارية يستخدم للمرور من خلال السيطرات الأمنية بسهولة داخل احدى المضافات الرئيسة التي عمل العدو على اخفائها لتمويه القوات الامنية وطيران الجيش كما عثرت قواتنا على ادوات حفر انفاق يستخدمها لانشاء المضافات تحت الأرض،"

 وأشار الى ان "العملية جاءت بنتائج قصمت ظهر العدو اذ انه عمل لمدة اشهر على بناء هذه المضافات، ومن النتائج المهمة احباط مخطط لداعش هو ارتداء زي القوات الأمنية التي عثر عليها داخل احدى المضافات والذي يروم العدو ارتداءه وقيامه بعملية إجرامية لتشويه صورة قواتنا الأمنية في المناطق الغربية وهذه استراتيجية تعمل عليها جهات في هذه الأيام لكن يقظة العراقيين و أهالي الانبار كبيرة وثقتهم بالحشد عظيمة".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات