وكالة

تقرير للأمم المتحدة يتهم حكومة السعودية في اليمن بغسيل الأموال والفساد

twitter sharefacebook shareالأربعاء 27 كانون الثاني , 202188

اتهمت الأمم المتحدة، الحكومة اليمنية التي تتخذ من السعودية مقراً لها بغسيل الأموال والفساد، "بما يؤثر سلبا على وصول إمدادات غذائية كافية".

وقال خبراء الأمم المتحدة للعقوبات في تقرير نشر أمس الثلاثاء، أن السعودية حولت ملياري دولار إلى البنك المركزي اليمني (التابع لحكومة عبد ربه منصور هادي) في كانون الثاني/ يناير 2018، ضمن برنامج للتنمية وإعادة الإعمار. وكان المبلغ مخصصا لدعم القروض لشراء البضائع، مثل الأرز والسكر والحليب والدقيق، وتعزيز الأمن الغذائي، ودعم استقرار الأسعار.

وحسب التقرير، فإن البنك المركزي انتهك قواعد صرف العملات، وتلاعب بسعر صرف العملة، وقام "بتبييض جزء ملموس من المبلغ المخصص من قبل السعودية عبر آلية معقدة للتبييض"، ما سمح للتجار المستفيدين بالحصول على 423 مليون دولار.

وأوضح التقرير أن المبلغ تم تحويله إلى شركات خاصة بشكل غير شرعي، وأن "الوثائق المقدمة من قبل البنك المركزي اليمني تفشل في تفسير سبب اتباع هذه الاستراتيجية الضارة".

وحمل التقرير البنك المركزي والحكومة اليمنية مسؤولية تبييض الأموال والفساد.

وخلفت الحرب السعودية الإماراتية على اليمن عشرات آلاف القتلى ودفع نحو 80 في المئة من السكان للاعتماد على الإغاثة الإنسانية وسط أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وفقا للأمم المتحدة.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات