الأحد 29 شباط , 2016

الزبيدي يطالب هيئة النزاهة بالجدّية في ملاحقة سرّاق ومهرّبي المال العام

طالب النائب في البرلمان العراقي عن محافظة كربلاء المقدسة عقيل فاهم الزبيدي هيئة النزاهة بالجدّية في ملاحقة من سرق وهرّب مليارات الدولارات من واردات الشعب العراقي.

وقال الزبيدي بتصريح خص به مراسل وكالة النبأ/(الأخبار),  "في الوقت الذي ندعم فيه بقوة أي إجراءات تتّخذها هيئة النزاهة في محاربة الفساد إلا إنّنا نؤكّد على ضرورة تحليها ورئاستها بالشجاعة والجدّية في متابعة أموال وثروات العراق المنهوبة والمهرّبة لخارج العراق من قبل أشخاص معروفين للجميع وتُشكّل بمجموعها ما يساوي موازنة للبلد لأكثر من سنة".

وأضاف الزبيدي "إن أهمية متابعة هذه الملفات تكمن في إسهامها في مواجهة الأزمة المالية التي يشهدها البلد وتخفيف الضغط على المواطنين", مشيراً الى "إن إعادة تلك الأموال الكبيرة المسروقة والمهرّبة للخارج يُمكن أن توفّر الواردات الضرورية لدعم العمليات القتالية ضد الإرهاب وإسناد الإنفاق الحكومي الطارئ والضروري".

ودعا الزبيدي هيئة النزاهة للتركيز على أولويات وأسبقيات الرقابة المثمرة، مؤكداً على انه "ليس من الصحيح أن تتأخّر في أروقة هيئة النزاهة قضايا فساد كبرى تنطوي على سرقة مليارات الدولارات من واردات العراق للسنوات السابقة ويتم تهريبها خارج العراق".

 منوّهاً على إن "شكوكاً قوية تحوم حول تورّط جهات سياسية وإرادات نافذة في هذه الجرائم التي يتحمّل تبعاتها الشعب العراقي".

اشترك في قناة النبأ على التلجرام لاخر الاخبارعلى الرابط ادناه
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات