وكالة

اقتراحات حول كيفية حل اهم المشاكل الشائعة في السنة الأولى للزواج

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 26 كانون الثاني , 2021291

هناك العديد من الأزواج يعاني من مشاكل تنشأ خلال السنة الأولى من الزواج، والمشاكل تتعدد منها لاختلافاتهم في اساليب  الحياة وطريقة التفكير  وعدم إلمام الطرفين بتوجهات الآخر عن قرب، ويتمكن البعض في نهاية المطاف على العمل  لحل تلك المشاكل وتذليل العقبات  ويكونوا قادرين على  تقوية علاقاتهم على المدى الطويل.

 ومن  أهم المشاكل الشائعة في السنة الأولى للزواج، واقتراحات حول كيفية حل الأمور وفقاً لـbridebox.

1-المال والشؤون المالية

تعتبر الأمور المالية من أهم المشاكل التي قد يواجهها الزوجان، خاصة في بداية الزواج، فالتشارك المادي يعد عائقاً أمام الأزواج الجدد، فكيفية تقسيم المصاريف والاحتياجات تصبح عبئاً في بعض الأحيان على الشريكين. إن تعلّم كيفية الموازنة بين عادات الإنفاق والوضع المالي يمثل عقبة صعبة؛ يتعين على كل زوجين حديثي الزواج تجاوزها.

إذا وجدتما أنكما تتعارضان أو تتجادلان بشأن مواردكما المالية، فمن الأهمية أن تجلسا بمكان وتجريا مناقشة مفتوحة حول قيمكما وأهدافكما، شخصياً، وكزوجين أنتما مسؤولان عن إنشاء أهدافكما المالية وتحديدها ومتابعتها. من خلال العمل معاً كفريق واحد، ستتمكنان من التكيف مع وضعكما المالي الجديد بطريقة تناسبكما بشكل جيد.

2-الأقارب

غالباً ما يحاول الأهل إسداء النصائح إلى الزوجين الجديدين، بحجة أنهم أدرى منهما بما يجب القيام به على الصعيد الزوجيّ، ولكن ينسى الأهل أن الحياة التي يعيشها أبناؤهم تخصّهم وحدهم، ولهم مبادئهم ونمطهم الحياتيّ الخاص. وفي هذا الإطار، تكثر التدّخلات الأسرية، وتكثر معها المشاكل الزوجية...

عندما تظهر مشكلة تتعلق بأقاربك، تواصل مع شريكك بأنك تشعر بالتوتر. تذكر أن تكون محترماً، ولكن تعلم أن تضع حدوداً لمدى مساهمة كل مجموعة من الأصهار في حياتك الزوجية. قم بإجراء حوار مفتوح مع والديك وأقاربك حول ماهية هذه الحدود. من خلال التواصل الواضح والمفتوح، لن تكون قادراً على بدء عائلتك فحسب، بل أيضاً الحفاظ على أسرتك الحالية.

3- اختلاف الأطباع

من المتعارف عليه على صعيد المشاكل الزوجية في السنوات الأولى، هي المشاكل الناجمة عن الاختلاف في الطباع، وهذا الأمر يؤثر سلباً على مسار العلاقة بين الزوجين في حال كانا لا يجيدان التفاهم والتأقلم مع بعضهما البعض. من هنا تأتي أهمية التنازلات والتضحيات في هذا الإطار، حتى يتمكّن الزوجان من التعامل مع بعضهما بعضاً بالطريقة المناسبة.

4-إهمال النفس

خلال السنة الأولى من الزواج، ووجود كل هذه المسؤوليات الجديدة، قد يقل اهتمام أحد الزوجين بنفسه، دون الإدراك بالأمر.

هذا الأمر يعد من المشاكل التي يعاني منها الأزواج خلال السنة الأولى من حياتهم معاً، ومن أهم هذه الأمور:

التوقف عن ممارسة بعض الهوايات بحكم الزواج والانشغال بالحياة الجديدة، عدم ممارسة النشاطات التي كانت يوماً ما تشكل متعة لكلا الطرفين؛ مثل التسوق مع الأصدقاء، الافضل هو التوازن بين الحالتين، عدم اهمال نشاطاتك بنفس الوقت عدم تفضيلها على واجبات المنزل ومسؤولياته.

المصدر

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات