وكالة

سبيس أكس ترسل أكبر عدد من الاقمار الصناعية دفعة واحدة

twitter sharefacebook shareالأثنين 25 كانون الثاني , 202174

اطلقت شركة "سبيس أكس" صاروخ "فالكون 9" حاملا 143 قمرا صناعيا، وهو عدد قياسي يسجل للمرة الأولى للصواريخ التي تصنعها الشركة التي يديرها رجل الاعمال الجنوب الافريقي ايلون ماسك.

وقالت الشركة أن الصاروخ انطلق من قاعدة كاب كانافيرال في فلوريدا عند العاشرة من صباح أمس الأحد.

وقال المسؤول في الشركة أندي تران إن "فالكون 9" يحمل 133 قمرا تجاريا وحكوميا إضافة إلى عشرة أقمار تابعة لسبيس أكس.

وأضاف "هذا أكبر عدد على الإطلاق" من الأقمار الصناعية المرسلة "خلال مهمة واحدة".

وحصل ذلك في إطار برنامج عمليات إطلاق تشاركية "رايد شير" تدفع بموجبها شركات أصغر حجما للمجموعة المملوكة لإلون ماسك في مقابل حمل التكنولوجيا الخاصة بها إلى الفضاء.

وأفادت سبيس أكس بأن الأقمار الصناعية نشرت بنجاح.

وتسعى الشركة إلى أن تضع في المدار آلاف الأقمار الصناعية الصغيرة لتشكيل كوكبة "ستارلينك" التي تسعى من خلالها إلى توفير إنترنت سريع من الفضاء.

وفي ظل مخاوف أبداها علماء إزاء عدد الأجسام التي تدور حول العالم، تؤكد سبيس أكس أن أقمارها الصناعية مصممة للاحتراق في الغلاف الجوي في غضون سنوات قليلة.

وأطلق على المهمة اسم "ترانسبورتر 1"، وحمل الصاروخ 10 أقمار صناعية لشبكة الإنترنت "ستارلينك" التابعة للشركة، وأقمار لشركة "بلانيت" التي تشغل أقمار تصوير أرضية، وICEYE التي تطور أقمار صناعية صغيرة لرادارات مراقبة الجليد وتتبع الفيضانات.

والرقم القياسي السابق لأكبر عدد من الأقمار الصناعية التي تم إرسالها إلى الفضاء في رحلة واحدة يعود لصاروخ PSLV، وهو صاروخ هندي حمل 104 أقمار عام 2017.

وشهدت الأقمار الصناعية الصغيرة ارتفاعا في شعبيتها خلال السنوات القليلة الماضية. وتتراوح أحجامها من صغيرة مثل الهاتف الذكي إلى حجم ثلاجة المطبخ.

ومع التقدم التكنولوجي في صنع هذه الأقمار، دخلت عدة شركات هذه "السوق الواعدة" لتقديم خدماتها باستخدام تقنيات "سمول سات" الجديدة وفقا لموقع "سي أن أن بيزنس".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات