وكالة

مرضى السكري في كربلاء يشكون نقص العلاج

twitter sharefacebook shareالجمعة 22 كانون الثاني , 2021207

وكالة النبأ/علي خالد

اشتكى عدد من مرضى داء السكري في كربلاء من نقص حاد في اقلام الانسولين والتي تعطى للمرضى من قبل دائرة صحة كربلاء.

وكالة النبأ رصدت معاناة المواطنين المصابين بالمرض داخل مركز الحسن للغدد الصم والسكري التابع لدائرة صحة كربلاء والتقت بعدد منهم.

وقال المواطن علي محمد جبر في حديث لوكالة النبأ انه "منذ اكثر من اربعة اشهر لم تتوفر اقلام الانسولين لابنتي البالغة من العمر 10 سنوات والمصابة بمرض السكري لذلك اضطررنا الى شراء اقلام الانسولين من الصيدليات الخارجية".

واضاف ان "ابنتي بحاجة الى ما يقارب خمسة اقلام شهريا وقيمتها المادية تصل الى 100 الف دينار او اكثر وهذه تعتبر معناه وتكاليف مالية تضاف علينا"، مبيناً انه "عندما نذهب الى مركز السكري في كربلاء يتم اعطائنا قناني للأنسولين وذلك لعدم توفر اقلام السكري وبحسب كلام بعض الاطباء ان كفاءتها اقل من الاقلام وفيها مضاعفات وبالوقت نفسة تكون القناني مؤلمة ممن حيث وخز الابر".

وطالب مواطنون اخرون القتهم وكالة النبأ دائرة صحة كربلاء توفير اقلام الانسولين الخاصة بمرضى السكري.

وعلقت مديرة مركز الحسن للغد الصم والسكري الدكتورة سماهر الحاكم قائلة ان "المركز هو محطة خدمة ثالثية وليس اولية والذي يتضمن استقبال المريض والوصول لتشخيص وارسال بعض الفحوصات وانتظارها وبعد ذلك رسم خطة العلاج ويكون توفير العلاج ضمن حقل اختصاص العيادات الاستشارية والمستشفيات".

الحاكم اوضجت في حديث لوكالة النبأ ان "هناك الية لاعطاء جرع الأنسولين للمرضى وتكون حسب وزن المصاب وارتفاع معدل السكري التراكمي وعلى ضوء ذلك يتم كتابه الجرعة"، مبينه انه قبل ايام نفذت وجبة اقلام الانسولين وتم تقديم طلب للوزارة من قبل دائرة صحة كربلاء باستحصال وجبة جديدة من الاقلام الخاصة بمرض السكري وفي حال نفاذ اقلام الأنسولين هناك علاج بديل هو انسولين القناني ويعمل على كل الاعمار.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات