عاجل
وكالة

ادانات دولية لتفجير بغداد

twitter sharefacebook shareالخميس 21 كانون الثاني , 2021124

أصدرت العديد من البلدان والمنظمات الدولية والشخصيات السياسية بيانات ادانة بحق التقجيرات التي وقعت اليوم الخميس في العاصمة بغداد واستهدفت المدنيين فيها.

فقد أدانت مصر الهجوميّن الإرهابييّن اللّذَين استهدفا العمال الكسبة في ساحة الطيران، مما أسفر عن استشهاد وإصابة العشرات منهم. وأكدت وزارة الخارجية فى بيان لها اليوم وقوف مصر إلى جانب العراق في مساعيه الرامية إلى الحفاظ على الأمن والاستقرار ومجابهة كافة صور الإرهاب والتطرف.

كما ادان سفير الاتحاد الاوروبي التفجيرات وقال: أدين تجدد الاعتداءات البغيضة على العراق والعراقيين بأشد العبارات. وأدان أحمد ابو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، بأشد العبارات التفجيرين الانتحاريين المزدوجين اللذين ضربا وسط العاصمة العراقية بغداد صباح اليوم في منطقة الباب الشرقي، مما أدى إلى سقوط العشرات من المدنيين الأبرياء بين شهيد وجريح، معربا عن خالص تعازيه ومواساته لأسر الضحايا وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

وصرح مصدر مسؤول بالأمانة العامة للجامعة العربية، بأن هذا التفجير الإرهابي هو عمل مشين يأتي في توقيت هام لا شك أنه يستهدف النيل من هيبة الدولة العراقية وتقويض الجهود الدؤوبة التي تقوم بها الحكومة العراقية لاستعادة عافية العراق الأمنية وتلاحمه الوطني وترسيخ سيادته وتحقيق الإصلاح الاقتصادي المأمول.

كما أدان الأردن التفجير الانتحاري المزدوج وأعرب المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية السفير ضيف الله الفايز، عن إدانة واستنكار الأردن الشديدين لهذا الفعل الإرهابي الجبان، الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار ويتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية.

وأكد السفير الفايز وقوف بلاده إلى جانب العراق في مواجهة كل ما يهدد أمنه وأمن شعبه، مشددًا على أن أمن البلدين واحد لا يتجزأ وأن أي تهديد لأمن العراق هو تهديد لأمن واستقرار المنطقة بأكملها. وعبّر الفايز عن خالص التعازي وصادق المواساة لحكومة وشعب العراق وذوي الضحايا، وتمنياته الشفاء العاجل للمصابين.

كما اعلن التحالف الدولي عن ادانته للتفجيرات وقال "نبعث تعازينا للمتضررين من هجوم بغداد اليوم، هذا مثال آخر على قيام الإرهابيين بقتل إخوانهم العراقيين وإيذاء أولئك الذين يسعون إلى السلام".

وأضاف "تواصل دعمها للحكومة العراقية، بناء على طلبها، في السعي لتحقيق الاستقرار والأمن في العراق".

وقالت مصادر الشرطة إن عدد الشهداء في الهجوم على سوق مزدحمة بساحة الطيران في بغداد قد يرتفع لأن بعض المصابين في حالة خطيرة.

ووقع انفجار مزدوج في منطقة مزدحمة وقريبة من المنطقة الخضراء بباب الشرقي القريب من ساحة التحرير.

وكشفت الشرطة ان انتحاريا فجر نفسه في ساحة الطيران، وآخر فجر نفسه في سوق "الباب الشرقي" وسط بغداد، وأشارت إلى أن الضحايا من المواطنين، وأن سيارات الإسعاف هرعت إلى موقعي التفجيرين لنقل الجثث والجرحى إلى أقرب المستشفيات.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات