وكالة

واشنطن.. مع اقتراب يوم التنصيب خوف من الذئاب المنفردة

twitter sharefacebook shareالثلاثاء 19 كانون الثاني , 202160

في ظروف استثنائية وغير مسبوقة في التاريخ الأمريكي تستعد الولايات المتحدة لتنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن، القلق كبير، لدرجة أن مسؤولين في "البنتاغون" تحدثوا عن إمكانية التعرض لهجمات من الداخل على أيدي أفراد الجيش والشرطة أنفسهم.

أما دونالد ترامب فيشعل الجدل حتى الربع ساعة الأخيرة من ولايته، مع استعداده لإصدار حوالي 100 عفو قبل انتهاء يوم الثلاثاء، والذي سيكون فعليا آخر يوم له في البيت الأبيض.

واحتشد عناصر الحرس الوطني الأمريكي حول مبنى الكابيتول في لانسينغ بولاية ميشيغان وسط تشديد الإجراءات الأمنية في عموم البلاد، مع قرب مراسم تنصيب جو بايدن، واحتجاج أنصار دونالد ترامب.

فيما صدر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرارا برفع الحظر عن السفر إلى البلاد من البرازيل وغالبية الدول الأوروبية، بحلول 26 كانون الثاني/ يناير المقبل، أي بعد تولي خلفه جو بايدن، وهو ما رفضه الأخير.

وعبر تويتر، قالت "جين ساكي"، المتحدثة باسم بايدن، إن الإدارة المقبلة لن تطبق قرار ترامب، معتبرة أنه "مع تدهور الوضع الوبائي وظهور فيروسات متحورة أكثر عدوى حول العالم، فإن هذا ليس الوقت المناسب لرفع القيود المفروضة على السفر الدولي".

وأضافت: "بناء على نصيحة فريقنا الطبي، فإن الإدارة لا تعتزم رفع هذه القيود في 26 كانون الثاني/ يناير. في الواقع، نحن نخطط لتعزيز تدابير الصحة العامّة المتعلّقة بالسفر الدولي؛ للحد أكثر من تفشي كوفيد-19".

وحذر تقرير استخباراتي لمكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" أجهزة الأمن في واشنطن، من أن "أفراد الجماعات المتطرفة يخططون لتخريب الحدث عبر التصرف بشكل أحادي، وهو ما يندرج ضمن ظاهرة الذئاب المنفردة". 

وذكر التقرير أن "المعلومات المتوفرة تفيد بعزم أولئك محاولة الدخول إلى المناطق المغلقة أمنيا، عبر ارتداء ملابس مشابهة لأفراد الحرس الوطني المنتشرين حاليا، وعبر التعرف على الثغرات الأمنية ونقاط الضعف في تأمين العاصمة". 

وقال التقرير إن مكتب التحقيقات الفيدرالي يتابع "نشر وتحميل بعض من المتطرفين لخرائط مواقع حساسة في واشنطن عبر الإنترنت". 

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات