وكالة

ليلة اقتحام الكابيتول ليست الوحيدة.. تعرف على أول انقلاب في امريكا

twitter sharefacebook shareالأثنين 18 كانون الثاني , 2021149

لم تكن ليلة اقتحام مبنى الكابيتول الحدث الوحيد اذ يحكي التاريخ الأمريكي أن حشداً عنيفاً حرضه السياسيون بشدة ليندفع بجنون ويقتحم مدينة في ولاية كارولاينا الشمالية للإطاحة بالحكومة المنتخبة فيها.

فبعد الانتخابات التي جرت في تلك الولاية عام 1898، انتقل عنصريون بيض (من المتعصبين لنزعة تفوق البيض) إلى ميناء ويلمنغتون الأمريكي، وهي المدينة التي كانت حينئذ الأكبر في الولاية، فدمروا الأعمال التجارية المملوكة للسود، وقتلوا السكان السود، وأجبروا الحكومة المحلية المنتخبة، وهي تحالف من السياسيين البيض والسود، على الاستقالة بشكل جماعي.

وقد وصف المؤرخون ذلك التمرد بأنه الانقلاب الوحيد في تاريخ الولايات المتحدة حيث استولى زعماء ذلك الحشد العنيف على السلطة في نفس يوم التمرد، وسرعان ما سنوا قوانين لتجريد السكان السود من حق التصويت والحقوق المدنية، ولم يواجهوا أي عواقب.

وقد سلطت الأضواء على قصة ويلمنغتون بعد أن هاجمت حشود عنيفة مبنى الكونغرس الأمريكي في 6 يناير/كانون الثاني الجاري سعيا لوقف التصديق على نتيجة الانتخابات الرئاسية التي جرت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وبعد أكثر من 120 عاما على ذلك التمرد، لا تزال مدينة ويلمنغتون تشتبك مع ماضيها العنيف.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات