وكالة

استغرقت ١٠ ساعات واستهلكت ١٥ قنينة دم.. الصحة تتحدث عن عملية معقدة في بعقوبة

twitter sharefacebook shareالجمعة 15 كانون الثاني , 2021141

اعلنت وزارة الصحة، اليوم الجمعة، عن نجاح فريق طبي عراقي باجراء عملية جراحية معقدة استمرت لمدة ١٠ ساعات واستهلكت المريضة ١٥ قنينة دم لمعاناتها من فقر الدم.

 وقالت الوزارة في بيان تلقته وكالة النبا ان فـريقاً طبياً جراحياً  في مستشفى بعقوبة التعليمي والتابعة لصحة ديالى اجرى عملية نوعية و معقدة جداً لمريضة في الأربعين من العمر تعاني من ورم خبيث نازف في الأثني عشري مع وجود كتلة في البطن وآلام بالإضافة الى خروج دموي وفقر دم شديد.

 وذكــر مدير المستشفى الدكتور الإستشاري حـيدر حمود المكدمي  أن "المــريضة أدخــلت الى ردهة الجناح العام لإجــراء العديد من الفحوصات فضلا عن إعطاءها  ١٥ قنينة دم بسبب فقر الـدم الــشديد. لافتاً الى ان إدارة المستشفى ذللت جــميع العقبات وبالتعاون مع باقي الأقسام مؤكداً أنها الحالة الــرابعة من نوعها ولا تتوفر الا في مراكز متخصصة خارج البلاد وتكلف مبالغ باهضة. 

وتابـــع ان "عملية المريضة تضمنت أستئصال جــزء من المعدة، الاثني عشري ، رأس البنكرياس، بداية اللفائفي، المرارة ونهاية القنــوات الصفراوية بالإضـافة الى إعــادة ربــط الأمعاء بالمعدة والبنكـــرياس والقنوات الصفراوية مبيناً أن العملية اســتغرق زهاء  ١٠ ســاعات ومـــن ثم تحــويلها الى ردهة العناية المركزة وبعدها الى الردهة الاعتيادية مـؤكداً أنها تتمتع بصحة جيدة. 

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات