وكالة

أمانة مجلس الوزراء تحدد موعد انطلاق برنامج صحة الصدور الإلكترونية

twitter sharefacebook shareالأربعاء 13 كانون الثاني , 202146

اكدت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، ان مشروع إدارة الوثائق الإلكترونية وتداولها سيختزل الكثير من الزمن وسيقلل من حالات الفساد وتزوير الوثائق.

وقال المتحدث باسم الأمانة العامة لمجلس الوزراء حيدر مجيد في تصريح للوكالة الرسمية تابعته وكالة النبأ، إن "الحكومة تولي اهتماما واسعا فيما يخص برنامج الحوكمة الإلكترونية"، مبينا أن "اللجنة العليا في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تعمل على هذا المشروع وحققت إنجازات متقدمة خلال العام الحالي، حيث تم إطلاق المرحلة الأولى منه من خلال ربط الوزارات بالأمانة العامة".

وأشار إلى أن "تداول الوثائق الرسمية في ما بين الجهات يتم إلكترونيا بواسطة شبكة حكومية وطنية مؤمنة"، لافتا إلى أن "قسم تقنية المعلومات في الأمانة العامة أشرف على المشروع بالتعاون مع وزارة الاتصالات".

وأضاف، "أمانة مجلس الوزراء باشرت بإعداد دورات تدريبية وورش عمل للملاكات العاملة على البرنامج وهناك فكرة للانفتاح على وكالة كويكا، لاسيما وأن منظمة كويكا الكورية أعربت عن استعدادها في إدخال الفرق الهندسية والفنية".

وتابع، أن "مشروع إدارة الوثائق الإلكترونية وتداولها سيختزل الكثير من الزمن وسيقلل من حالات الفساد وتزوير الوثائق، إذ سيتم تداولها بموجب شبكة حكومية مؤمنة إلكترونيا ويعد برنامجا مهما في جميع قطاعات ومؤسسات الدولة".

ولفت مجيد إلى أن "الاسبوع المقبل سيتم إطلاق برنامج صحة الصدور إلكترونيا سيكون بالبداية متاحا في المؤسسات المهمة إذ يتم فيها تداول وثائق عن الولادات والوفيات هذا أيضا سيحد من الكثير من حالات الفساد علاوة على كشف حالات التزوير في التقاعد الوطنية وبقية المؤسسات لوزارة التجارة وحالات التلاعب بالبطاقة التموينية".

 

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات