وكالة

الفاتيكان: زيارة البابا ستلقى ترحيبا واسعا من مكونات المجتمع كافة

twitter sharefacebook shareالأربعاء 13 كانون الثاني , 202167

أكد عميد مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري أن زيارة البابا فرنسيس للعراق "ستلقى ترحيبا واسعا من مكونات المجتمع كافة".

وعبر ساندري عن أمنيته "بأن تتكلل الزيارة المزمع أن يقوم بها الحبر الأعظم إلى العراق في شهر آذار المقبل بالنجاح"، آملا "أن تساهم في إعادة بناء فسيفساء الغنى البشري والتاريخي في منطقة الشرق الأوسط".

ولفت إلى أن فكره "يتجه إلى المسيحيين وباقي سكان سورية والعراق الذين يرون ثقافاتهم تزول بسبب الصراعات الطويلة الأمد".

وقال ساندري، في مقابلة مع موقع "فاتيكان نيوز" الإلكتروني: "إن زيارة البابا المرتقبة إلى بلاد الرافدين ستشكل مصدر تعزية لشعوب الشرق الأوسط، لاسيما العراق، التي عانت وما تزال تعاني من الحروب والاضطهادات والتهجير. إن الضحايا هم أبناء الله وهم يعانون اليوم من الظلم والبطش".

وشدد على "ضرورة أن نقدم تحية إجلال إلى الرعاة الذين قرروا البقاء في أرضهم على الرغم من كل الصعوبات والتهديدات والاعتداءات، وكانوا مثالا للراعي الصالح الذي لا يهرب".

وفي ما يتعلق بالمسيحيين الذين غادروا البلاد، قال إنه "يتعين على الراغبين في العودة أن يجدوا الظروف الأمنية التي تمكنهم من عيش حياة كريمة ولائقة". وقال: "من لم يلتحقوا بأقربائهم في الغرب يؤكدون رغبتهم في العودة. يجب أن يتمكن هؤلاء من المشاركة في الحياة السياسية، لذا لا بد من تنشئة الشبان الكاثوليك على العقيدة الاجتماعية للكنيسة وعلى مبادئ الإنجيل، لكي يبصر النور المجتمع الذي نريده جميعا".

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات