وكالة

بعد دعوته لاخراج القوات الاجنبية.. الخزانة الأميركية تفرض عقوبات على الفياض

twitter sharefacebook shareالسبت 09 كانون الثاني , 202160

أعلنت ​وزارة الخزانة الأميركية​ عن فرض عقوبات على رئيس هيئة ​الحشد الشعبي​ ​فالح الفياض​، زاعمة أنه "على صلة بانتهاكات خطيرة لحقوق ​الإنسان​. 

وقالت وزارة الخزانة الأميركية في بيان أن "عناصر متحالفة مع إيران من الحشد الشعبي، هاجموا المدنيين العراقيين الذين كانوا يتظاهرون ضد الفساد والبطالة والركود الاقتصادي وسوء الخدمات العامة والتدخل الإيراني في الشؤون الداخلية للعراق، فيما كان الفياض جزءاً من خلية أزمة تتألف أساساً من قادة فصائل الحشد الشعبي التي تشكلت أواخر عام 2019 لقمع الاحتجاجات العراقية بدعم من الحرس الثوري الإيراني - فيلق القدس".

وذكر وزير الخزانة ستيفن منوتشين وفقاً للبيان "من خلال توجيه عمليات قتل المتظاهرين العراقيين المسالمين والإشراف عليها، فإن المسلحين والسياسيين المتحالفين مع إيران مثل فالح الفياض يشنون حملة عنيفة ضد الديمقراطية العراقية والمجتمع المدني، ستواصل الولايات المتحدة محاسبة منتهكي حقوق الإنسان في العراق الذين يهدفون إلى حرمان الشعب العراقي من الاحتجاج السلمي والسعي لتحقيق العدالة واجتثاث الفساد في بلادههم".

وقال الفياض، يوم الجمعة، "إن خروج القوات الأميركية من البلاد يعطي العراق حقيقة استقلاله من سيطرة المحتلين".

وأضاف "لا بد من الرد على جريمة اغتيال قادة النصر بإخراج المحتل"، في إشارة إلى اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني مع نائب رئيس هيئة الحشد أبو مهدي المهندس بطائرة مسيرة، العام الماضي في محيط مطار بغداد.

وتم تصنيف الفياض بموجب الأمر التنفيذي 13818 لكونه شخصاً أجنبياً كان قائداً أو مسؤولاً في كيان حكومي، شارك في انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان أو شارك أعضاء كيانه فيها.

اشترك في قناة وكالة النبأ على التلجرام لمتابعة آخر الأخبار
https://t.me/Annabaa_News_Agency
التعليقات